الجمعة ٠٣ / ديسمبر / ٢٠٢١ 02:59
أخر الأخبار

كريمان حرك تكتب:بعد الدراسة والكفاح والدعم من جانبنا «نجوم الغناء الأوبرالى يتألقون بأوروبا وأمريكا»

الكاتبة كريمان حرك  (أرشيفية)
الكاتبة كريمان حرك (أرشيفية)

الأحد ١٩ / سبتمبر / ٢٠٢١ 09:53 كريمان حرك 496 مشاركة
تم النسخ

  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

منذ أكثر من ثلاثين عاماً وقبل أن تقام دار الأوبرا فى منطقة الجزيرة أتابع صحفيا ونقديا فنون الموسيقى العالمية والبالية والأوبرا من منطلق إنها ليست فنون للصفوة وإنما تراث إنسانى يجب على الشعب التعرف عليه ويجب أن يلقى أبنائه الدعم الإعلامى والنقد الموضوعى الذى يساعدهم على التقدم؛ وقد كان هذا شغلى الشاغل والذى أحمد الله أننى بلورته فى سلسلة كتبى "الفن الجميل" ولأن هذه الفنون عالمية المقصود بها أن يكون الفنان محترف يتم تعاقده مع فرق عالمية ولا يقتصر على بلده، وهذا يعد الطموح الحقيقى فى هذا الفن وفى مجال الموسيقى والبالية تحقق هذا إلى حد ما.

ولكن الغناء الأوبرالى يُعد من الأمور الصعبة ويحتاج لسيرة ذاتية قوية ودراسة مستفيضة وإجتياز العديد من المسابقات حتى يتقدم لإختبارات الأداء فى دور الأوبرا  بالعالم، ولهذا كانت سعادتى بالغة حيث طارت لى الأخبار الفرحة التى وصلت لى من "الباص" أشرف سويلم الذى تعاقدت معه أوبرا المتروبوليتان فى أمريكا للمشاركة فى الموسم الجديد الذى يبدأ فى أكتوبر القادم.

الأوبراأشرف سويلم

وأشرف بدأ فى دار الأوبرا المصرية ولعب العديد من الأدوار وعندما سافر للدراسة فى أمريكا تم دعوته للمشاركة فى نشاط فى مصر، مثل أوبرا ميرامار، وفى عام 2013 استدعاه المايسترو أحمد الصعيدى ليغنى فى الحفل الذى أقيم على المسرح الكبير وتتضمن مقتطفات من أوبرا "يوليوس قيصر" لمؤلف عصر الباروك جورج فردريك هندل (1685-1759) بمصاحبة أوركسترا وكورال مكتبة الإسكندرية، وطوال إقامته فى أمريكا شارك فى العديد من الاوبرات فى قارتى "أمريكا الشمالية والجنوبية" وأخيرا فى المتروبليتان ليعد أول مصرى من أبناء فرقة أوبرا القاهرة يظهر على هذا المسرح العالمى.

ومن الأحداث التى اسعدتنى ايضا إختيار كل من التينور رجاء الدين وهانى الشافعى لبطولة أوبرا "الشهامة الريفية" مع المايستروالإيطالى الشهير ستيفانو رانزانى، والأثنان من خريجى كونسرفتوار القاهرة وكانت رؤيتى لهما لأول مرة عام 2009 على مسرح الجمهورية حين قدمهم المايسترو نادر عباسى فى حفل "ثلاثى تينور" وكان معهم النجم المجتهد عمرو مدحت، ولأن طبقة التينور نادرة جدا فى مصر حرصت على حضور هذا الحفل وكتبت مقالا مطولا فى  صفحتى المتخصصة بجريدة المساء ثم ضمنته فى كتابى عن فن الأوبرا الذى صدر عام 2018، وطالبت بالعناية بهذه المواهب النادرة وبالفعل سافر هانى ورجاء إلى الخارج وأكملا الدراسة واجتازوا الكثير من المسابقات.

أما عمرو فقد اشتغل على نفسه هنا وحصل على العديد من البطولات التى تتناسب مع طبقة صوته ولكن أتمنى أن تتاح له هو الآخر فرصة التعليم فى الخارج وسلوك طريق الإحتراف العالمى لان كما سبق أن ذكرت طبقة التينور نادرة ولهذا سوف يجد فرصة مثل زملائه للوقوف على أكبر المسارح الأوروبية.

الأوبراهانى الشافعى ورجاء الدين فى إيطاليا

التهنئة لهؤلاء الفنانين الذى يسعدنى إننى أول من كتب عنهم فى مصر والرجاء أن تستعين بهما فرقة أوبرا القاهرة بدلا من الإستعانة بالتينورات الأجانب وخاصة أن هذا الموسم سوف يتم تقديم اوبراتى "لابوهيم" و"تريفاتورى" والأثنتان للتينور فيهما دور بارز.

وللعلم نجوم فرقتنا المصرية جميعا بداية من مديرتهم السبرانو إيمان مصطفى اختاروا طريق العطاء فى بلادهم وكل منهم لديه ريبرتوار عظيم، وكثير منهم لهم دور أكاديمى متميز، كما مثلوا مصر فى أكثر من بلد كان أخرها فى روما بإيطاليا ولهذا أحييهم وأفتخر بهم وأقول لهم أخترتم الطريق الصعب ونجحتم تماما، وسواء فى الداخل أو فى الخارج أنتم مصدر فخر لنا.

nanny.harak@gmail.com

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى