السبت ٢٠ / أبريل / ٢٠١٩ 03:23 ص
أخر الأخبار

الخبير يكتب: حلايب وشلاتين الحاضر الغائب .. قبائل ومحطات تاريخية

قبائل حلايب وشلاتين
قبائل حلايب وشلاتين

الخميس ٢٨ / مارس / ٢٠١٩ 02:33 ص مقالات الخبير 162 مشاركة
تم النسخ

مثلث حلايب هو المثلث الذي يضم ويتبع في قانون القبائل "قبيلة البشارية"، وهي جزء من عرقية "البجا"، والبشارية قبيلة من فرعين هما :
«بشاريين أم ناجي - بشاريين أم علي»، في مصر عمومًا، وفي مثلث حلايب وشلاتين على وجه الخصوص يسكن بشاريين أم علي، ولها أربعة بطون هما :
«عامراب - عالياب - شنتيراب - همد أوراب»، ويسكن الأربعة أفرع في الوقت الحالي في مثلث حلايب وما حوله من صحراء ووديان تتفرع وتتقاطع مع حدود المثلث.

وهي قبيلة تعمل غالبية أبنائها في مهنة الرعي، ورعي الإبل على وجه التحديد، وكانوا أحد أركان قوات سلاح الهجانة في العهد الملكي، نظرًا لخبرتهم بدروب الصحراء وقدرتهم على التعايش في مثل هذه المناطق، وأيضا لمعرفتهم بالإبل، والقليل من أفراد القبيلة أشتغل في مهنة صيد الأسماك، وزاد نشاطهم البحري في منطقتي أبو رماد وحلايب، بطرق صيد مشتهرة في أزمنتهم "الجلب"، لا سيما في عيذاب وجزيرة حلايب الواقعتان في جزء المثلث الجنوبي.

كان في هذه القبيلة عدة ملوك اشتهروا بقوتهم، منهم الملك "أدار ياب" وهو مصطلح «بجاوي» مقصود به "اليد الحمراء" من كثرة دم أعدائه وقتله لهم، وهو ملك فرض سيطرته على حلايب لسنوات طويلة.
أيضا هناك ملك آخر أكثر شهرة يسمى "أو لباب" وهو شخصية دارت بينه وبين الدولة العباسية حروب في زمن الخليفة المتوكل، كانت نهايتها معاهدة تسمح للعرب بدخول هذه الصحراء والعمل في التنقيب عن المعادن، ومنها انطلقت قوة العلاقة بين العرب والبجا وحصل بينهم تصاهر ونسب.

وتعد غزوة البقارة، أو ما تعرف محليا بمعركة "الكلا تني" هي أخر حرب كبيرة خاضتها قبيلة البشارية في العصر الحديث، كانت عبارة عن صد غارة لقبيلة من الغزاة هجمت على مثلث حلايب من مناطق غرب السودان.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى