الثلاثاء ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ 04:55
أخر الأخبار

هاني عبد الكريم يكتب: إمبراطورية المهرجانات المزيفة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

السبت ٢٩ / يوليو / ٢٠١٧ 02:10 م هاني عبد الكريم 3312 مشاركة
تم النسخ


  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

يجتاح مجتمعنا هذه الأيام مجموعه من المهرجانات المزيفه التي تحمل مسميات مختلفه، سواء كانت من الفنانيين والإعلاميين أو بإسم محافظات، وذلك لجذب مجموعة من الوجوة الغير معروفه للتكريم والحصول علي أموال منهم أو تكوين علاقات أكبر تخدمهم في الفترات القادمة.

ولكن هل يكون الحصول علي تكريم في مهرجان من شخص لا تربطه اي صفه بالمهنه، هو محل تقدير وامتنان؟، أم هذا يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون حيث إنتحال صفة إعلامي أو دكتور أو مستشار وما إلي ذلك من الألقاب، والتي يستخدم فيها أسم الرئيس أو شعارات رنانه مثل مكافحة الإرهاب أو مساعدة الأيتام أو ذوى الإعاقة.
وهل يعقل أن يقيم شخص مهرجاناً دولياً بإسم محافظة دون تنسيق مع القيادات أو أخذ موافقات أمنيه علي ذلك؟!!، وبأي صفة لشخص يقيم مهرجان بإسم محافظة؟!!.
هل غياب الرقابة الأمنية ما أوقعنا في هذه الأخطاء؟.
نعم يا سادة هذا حالنا الآن كل من هب ودب يقوم بتنظيم مهرجان، وكان آخرها «مهرجان الإسماعيلية الدولي للإعلام والمبدعات العرب»، مهرجان إذا أطلقنا عليه مولد وصاحبه غايب يسيئ إلي سمعة مصر ومكانتها من حيث الأختيارات في التكريم وأصحاب المهرجان أنفسهم.

حيث أن رئيس المهرجان موظف إدارى بأحد مدارس محافظة الإسماعيلية، فمن هذا حتي ينظم مهرجان بإسم محافظه عريقه مثل الإسماعيلية؟، ويتسبب بإلحاق الإساءة للمحافظة ولشعبها بل لسمعة مصر، برغم إعلان محافظ الإسماعيلية إنه لا علاقة به بهذا المهرجان ولم يذهب للحضور وتم إستخدام أسم المحافظ، وهنا نعاتب على المحافظ لعدم تحويلهم للتحقيق لاستخدامهم أسم المحافظ وأسم المحافظة، ولهذا أستمر هذا الشخص فى المضي قدماً وإقامة هذه السبوبة هذا العام بالقاهرة، وكرم  الإعلاميين في عيدهم السنوى؟!.

إنها مهزلة بكل المقاييس، مهزلة رقابية من الدولة، مهزلة أخلاقية من إعلاميين!!، المفترض أن يكونوا غيوريين علي مهنتهم وليس السعي وراء تكريم مجهول من شخص مجهول من أجل إلتقاط الصور، إنها مهزلة أن يكرم هذا الشخص المجهول، بعض الشخصيات المجهولة وبعض الشخصيات المعروفة، وكل هذا يحدث بإسم الإعلام، والإعلاميين براء منهم لإنها إنتكاسه لنا جميعاً، وعلينا أن تظل رؤسنا في الوحل حتي تصحيح المسار.
ونحن نسأل كل الإعلاميين الذين حضروا والطين لم يحضروا هذا «الفرح الشعبى» الذي يلقب بمهرجان من وراء هذا المهرجان المزعوم؟.

أن التكريم قيمته في قيمة من يكرمك ومكانته وعمله وتخصصة، وليس في شخص يحمل دكتوراة من شهادات الأرصفة، كلنا نعلم أن لا قيمه لها ونتسأل أيضاً، كيف يتم إختيار أسماء المكرميين؟، وما سبب التكريم؟، هل هذه سبوبه تدار بإسم الإعلام أم لاء؟
من هم الشخصيات التي تم تكريمهم في هذا المهرجان؟، وما هي أماكن عملهم؟، بالقطع سنجد حقيقه مؤلمه وصادمة في حالة تم الكشف عن كل تلك الأسئلة، حقيقه فارغة تملأ قارورة إنتكاسه عظمي للإعلاميين في عيدهم السنوى.

إنتكاسه للمبادئ وقيم المهنه، إنتكاسه للشعب المصري كله أن تصدر صورته أمام ضيوف عرب أشقاء بهذه العشوائيه المفرطه.
وليعلن لنا منظمو هذا المهرجان من هم هؤلاء الشخصيات التي سنضعها للجمهور أسفل هذه المقالة، وسنترك الإجابة للنائب العام الذي أصبح الآن هو صاحب القرار.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى