الخميس ٢٥ / يوليو / ٢٠٢٤ 04:57
أخر الأخبار
v

تعرف على 82% من حالات الوفاة الطبيعية وكيفية تجنبها

الاعلامية نهي اباظة
الاعلامية نهي اباظة

الأحد ١٣ / أغسطس / ٢٠١٧ 01:25 م نهي أباظة 3704 مشاركة
تم النسخ

  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

في الحر زي اليومين دول، في جواك قاتل صامت بيتكون دون أن تكون علي دراية به.
معظمنا للأسف ما بيحسش بيه ولا يدركه إلا بعد فوات الأوان.
لما جسمك بيفقد مياه كتير في الحر، وما بتشربش مياه كفاية تعوض الفاقد، ومع كتر شرب الشاي والشاي الأخضر، والقهوة، والنسكافيه، والكابتشينو، والقصص دي. جسمك بيفقد مياه أكتر، ويحصل له جفاف، وكثافة دمك بتزيد ولزوجته بتتقل.

المفروض كرات دمك بتنساب عادي بحرية وسلاسة لما بتفقد مياة كتيرة وكثافة دمك بتزيد "بيبقي كثيف"، على شرايينا كلنا من جوا، وبشكل متفاوت في طبقة رواسب وبلاك متكونة من العوادم والدخان والدهون اللي بناكلها و حاجات كتير.

ومع تدفق الدم "الكثيف" بتتشال طبقة من هذا البلاك، وبتتخدش وبتجرح معاها جزء من جدار الشريان، ثم يبدأ الجسم يتخذ ميكانزم دفاعي، وبتتجه كرات الدم الحمرا علشان تسد هذا الجرح وتوقف اي نزف محتمل.

هذا الإجراء بيكون في الظروف العادية سبب في إنقاذ حياتك، بس جوا شرايينك بيتحول لشيء آخر، شيء أسمه "جلطة".

بتبدأ تتكون الجلطة دي، وهى عبارة عن حاجة أصغر من ذرة الرمل، بتسبح في دمك، الجزء الصغير دا عبارة عن "قاتل صامت محترف" ممكن تمشي في مجرى الدم و تسد شريان في المخ، ودي غالباً النهاية إللي محدش بيعرف حصلت إزاي؟، وإمتي؟، وبتسمع في ذهول "دا كان شاب و زي الفل ومتعشي معايا إمبارح".

وممكن تبدأ تتكون مثلا على جدار شريان. وليكن مثلا في الساق بتسد الشريان دا كلياً أو جزئياً. وكل هذا وأنت مش حاسس بأي شيء. وبعدين من الحركة أو ضغط ضخ الدم بينفصل عنها جزء أسمه "صمة embolus".

بتسافر الكتلة دي في مجرى الدم، ولها كذا سيناريو، من غير مصطلحات معقدة، ممكن توصل لشريان في القلب وتلزق في جدار الشريان وتلم خلايا دم أكتر، فتبدأ تسد الشريان الحيوي، وهو ما يسمى بداية الإنسداد، ممكن تحس بيه علي إنه "نغز" بسيط أو تتصور إنه سوء هضم وما تديلوش إهتمام، بس الحقيقة إنت داخل علي أزمة قلبية.

بعد شوية بيتسد الشريان بالكامل، خلايا القلب اتحرمت من الأكسجين اللازم لها عشان تشتغل، فيبدأ غلافها يتمزق وتسرب.

بيكافح المريض للتنفس لأن رئتيه بتتمليء سائل، والقلب لما يضعف به الدم بيتجمع في الأوعية القادمة من الرئتين، والضغط الزائد بيؤدي إلي تسرب السائل في الحويصلات الهوائية.

لو ما تلحقتش ممكن حرفيا، يغرق في سوائل جسمه.
خلايا القلب المحرومة من الأكسجين بتبدأ تنفجر وتموت.
بيفقد المصاب 500 خلية من قلبه كل ثانية، عكس باقي معظم خلاياك، الخلايا دي لا تعوض.

الأمل الوحيد هنا هو إن المريض ياخد دواء مذيب للجلطة، "منشط البلاسمينوجين النسيجي Tissue plasminogen activator" يفك الجلطة و يرجع الدم ينساب في يسر.

الدواء هذا لازم يوصل للقلب قبل ما خلايا كتير تموت والمريض يموت معاها.
وطبعا دا لازم يتعمل في مستشفي، ممكن ما يلحقش المريض يوصل لها.

إن 30% من أسباب الوفاة حول العالم جاية من هذا السيناريو :
ممكن الجلطة السابحة دي توصل للرئة، وتسد الشريان الرئوي أو فرع من فروعه، وتحس انك بس "نفسك مكتوم شوية"، ضيق تنفس، وتدخل تنام أو تخرج تشم هواء،  وهذه غالباً هي النهاية.

السيناريو دا مسئول عن 15% من الوفيات حول العالم، بتسمع برضه ساعتها "دا كان زي الحصان وجاتله كرشة نفس لأن العشا كبس علي نفسه شوية ودخل نام ماصحيش"  هو في الواقع مش عشاء على الإطلاق.

مثال آخر ممكن توصل للمخ وتسد شريان، وتلاقي الضحية وقع منك فجأة في طبيب مرحوم أعرفه وقع بدون سابق إنذار في ليلة زفافه بنفس الطريقة، وتاني بترجع تسمع في ذهول "دا كان واقف و بيضحك و فجأة وقع من طوله".

أما هذا السيناريو يمثل 37% من حالات الوفاة حول العالم وهو سيناريو التدخين :
طبعا التدخين والكحوا، والقهوة والشاي بكثافة بدون اعتدال، والوزن الزائد بسبب البيتزا والشيبسى، والبيبسي، والكنتاكي، والسمنة، والزبدة، والمحمر والمقلي، والمسبك، والغلب الأزلي والمرار ده.
البلاوي دي مش بس عامل لا دي ممكن تقتلك بنفس الطريقة بـ"كرة دهن"، تعمل اللي بتعمله الجلطة بالضبط، تسد شريان، وتسببلك نفس المشاكل.

لو مش بتتحرك حركة طبيعية، يعني إنك واقف مدة طويلة مثلا، أو إنك قاعد مدة طويلة، أو بتنام كتير، دمك بيبدأ "يركد" في ساقيك أو مناطق أخرى وتتكون الجلطة.
الجلوس كتير بالذات، والنوم الكتير شيء "مميت".
لو شغلك بيرغمك علي الجلوس لازم تقوم كل ساعتين تتمشي وتحرك رجلك 5 دقايق علي الأقل.

في الحر بالذات لازم تشرب ماء بكثافة، لأن جسمك محتاج 3 لتر يومياً عشان تحافظ على كثافة دمك مضبوطة وتتخلص من السموم، وفي الحر ممكن تحتاج أكثر.
خد بالك وأنت بتشرب مياه ما بتشربش الثلاتة لتر مرة واحدة، تشربهم على مدار اليوم كله، لأن في حالة قاتلة تانية أسمها "التسمم المائي Water intoxication"، ودي بتحصل لما بتشرب مياه كتير و تفقد "إلكتروليتات Electrolyte" أو أملاح جسمك من دون ما يقابلها كمية مناسبة داخلة الجسم من المواد دي وخاصة لو مبتاكلش اي ملح.

المواد أو الأملاح دي هي اللي بتنقل الأوامر بين الخلايا والأجهزة وبعضها، وبين المخ والعضلات، زي البوتاسيوم، وفقدانها بكمات كبيرة في وقت قصير ممكن يوقفك أجهزتك عن العمل أو يسببلك حالة اضطراب في عمل المخ قد تؤدي إلى الوفاة.

علشان كده مع الحر والعرق، أشرب مياه كتير، وحافظ علي سيولة دمك، بس كل أكل صحي معاه، زي الموز والفاكهة بأنواعها والخضار الطازج.

لو عرقت كتير جداً وحسيت بدوخة ورغبة في القيء، كل موز أو بلح واستريح شوية.
كمان "مياه جوز الهند" بتعوضك كل الإلكتروليتات اللازمة تقريباً، وبتمنحك شعور بالانتعاش وبتمنع الجفاف، وأؤكد "المياه" بتاعت جوز الهند مش اللبن بتاعه.
خد بالك من حالات الوفاة اللي قلناها فوق، إننا لو جمعناهم يبقوا 82% من حالات الوفاة الطبيعية في العالم؟

الأكل الصحي المتوازن، والرياضة وشرب الماء أؤكد عليهم مره اخرى خصوصا في الحر، لأنهم ببساطة ممكن يجنوا نفس المصير.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى