الأحد ١٤ / يوليو / ٢٠٢٤ 09:50
أخر الأخبار
v

دكتور سالم العوضي يكتب: ما هي الهيبوثالاموس؟.

د.سالم العوضي
د.سالم العوضي

الأربعاء ١٩ / يوليو / ٢٠١٧ 07:12 م د.سالم العوضي 5267 مشاركة
تم النسخ

  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

هي غدة تقع فى قاع الدماغ، تزن نصف جرام، مُحاطة بعظم قوى جداً من جميع الإتجاهات، وذلك لحمايتها من الضربات العنيفة والمُفاجئة، ولها شبكة توصيل الإشارات المختلفة للغدد فى كل أنحاء الجسم، وإليها ينتهى الجهاز العصبى، والجهاز الهرمونى.

وتعمل على التوافق بينهما وضبط النسب المختلفة بشكل أذهل العلماءَ المتخصصين على مستوي العالم.
ولقد لخص العلماءُ عمل مركز «الهيبوثالاموس»، فى أربع كلمات يقوم بمعظمها عن طريق فريق عمل يأخُذ أوآمره من تلك الغدة التى فى قاع محيط الدماغ.
وهى : النمو «الجسم» .. التكاثر «زيادة النوع والنسل» .. التطور «الحضارة والتقدم» .. التواصل «التواصل الإجتماعى مع الأخرين».

كل صغير وكبير فى الجسم وخارج الجسم المسئول عنه مركز "الهيبوثالاموس"، سواء عن طريق مباشر أو عن طريق إشارات إلى غددٍ وأجهزة لا تعمل، إلا برسالة من مركز الهيبوثالاموس ..

فضبط درجة حرارة الجسم ونسبة الإملاح والجفاف، وزيادة الوزن والنحافة وفقد الشهية وأشتهاء الطعام، وتوَقُع الأخطار المحيطة، والجبن والشجاعة، وحتى المؤثرات السمعية والبصرية، وحاسة الشم والمؤثرات النفسية، وضبط أداء الغدد والإفرازات مثل الغدة الدرقيه والكظرية والبنكرياس والخصيتين والمبايض لدى السيدات والتحكم فى مواعيد الدورة الشهرية، والتحكم فى الساعة البيولوجية داخل الجسم من النوم والأستيقاظ مع دورة الضوء والظلام ..

وضبط هرمون التستستيرون، وهرمون الكروتيزون، والميلانونين وهرمون الإنسولين، وهرمون النمو، وجميع الهرمونات والأحماض والإنزيمات ..

أعنى بهذا المركز "الهبيوثالاموس" هو «رئيس جمهورية الإنسان»، والدماغ هى "الحكومة المنفذة لأوامر الرئيس"، والعقل هو "مجلس الشعب لدولة الإنسان".
والنفس هى كل ذلك «العقل والدماغ والجسد، والشعب هو "الخلايا" والروح».

والعجيب أن تقدير أو الحكم على مدى قدرة «الهيبوثالاموس» وكفاته عند أي إنسان يتم من خلال قدرة الإنسان على النقد وقوة الذاكرة ..
فلو وجدنا إنسان صاحب ذاكرة قويه ولديه قدرة على التفكير والنقد بصرف النظر على صحته الجسدية، فأن ذلك يدُل على سلامة «الهيبوثالاموس» بقاع الدماغ لديه، وبالتالى سيكون من الطبيعى سلامة صحته الجسدية ..

لذلك إتجاه الغرب قبل التقويه العضويه المادية الجسدية، يكون بالإهتمام بالتقويه الروحية والمعنويه والنفسية، وقياس ذلك بقدرة الإنسان على النقد وتنمية مهاراته على البحث، فأن بَحَثَ وطَورَ وناقش وأستوعب وكَوَنَ رأياً وإستطاع نقد ما يراه ويسمعه ويقرأه، ويُبْرز نقاط الضعف والقوة، فقد حققنا الإنسان النافع المُتكامل، الذى نرجو منه النفع للمجتمع، وبالكاد فإن كل المخترعين والعباقرة فى شتى المجالات، كانوا يملكون نظر ثاقب فى المشاهدة والنقد والتفكير ..

وقد قيل «رجلٌ واحدٌ ناقدٌ خيرٌ من أمةٍ تابعةٍ»، ولكى تكون ناقد بحق لابد من القرآءة الجيدة المُتأنيه الواسعة الطويلة حتى تشعر بأن الإناء قد إمتلاء، عندئذ تقوم بعمليه النقد الموضوعى الجيد وحينئذ سنعلم بأن مركز «الهيبوثالاموس» فى كامل قواه ويعمل مثل شفرة الموس الجديد الحاد.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى