الخميس ٢٩ / أكتوبر / ٢٠٢٠ 12:56
أخر الأخبار

مستشفى الحياة التخصصي بحمامات القبة توضح كواليس وفاة مسن أمامها بسبب كورونا (فيديو)

لحظة وفاة رجل مُسن بسبب كورونا أمام مستشفى الحياة بحمامات القبة
لحظة وفاة رجل مُسن بسبب كورونا أمام مستشفى الحياة بحمامات القبة

السبت ٢٨ / مارس / ٢٠٢٠ 04:57 نائل نبيل 7704 مشاركة
تم النسخ

  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

نشرت مستشفى الحياة التخصصي بمنطقة حمامات القبة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك»، بيان رسمي يوضح كواليس واقعة وفاة رجل مُسن يبلغ من العمر 62 عامٍ أمام باب المستشفى، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد بحسب البيان، كما نشرت المستشفي فيديو التقطته عدسات المراقبة الخاصة بالمستشفي يظهر لحظة خروج الرجل من باب المستشفى وسقوطه على الأرض وحدوث الوفاة .

شاهد لحظة وفاة رجل مُسن أمام مستشفى الحياة التخصصي بحمامات القبة بسبب فيروس كورونا


هذا وقد أوضحت المستشفى في البيان الصادر عنها كواليس الواقعة، وهي كالآتي :

ايضاحا للحقائق كاملة والتزاما بشفافية عهدناها، ونظرا لانتشار بوست مسيء الغرض منه للأسف مهاجمة كيان ناجح لأغراض شخصية، ودون أدني مستوي من المصداقية، ودون الاستناد على حقائق أو دلائل صحيحة

لما كانت مستشفى الحياه منذ إنشائها تقدم خدماتها الطبيه لكل سكان المنطقه بأسعار إقتصادية وغير هادفه للربح، آثرنا أن نوضح حقيقية وفاة مريض الخميس 26 مارس أمام مستشفي الحياة التخصصي حمامات القبة، حيث حضر السيد "ع . أ"، ودخل الصيدلية المجاورة للمستشفي يطلب صرف دواء لأنه يعاني من ضيق تنفس وحالة أعياء شديد فتم توجيهه من قبل الصيدلي بضرورة الكشف، وبالفعل دخل المستشفي وقام بحجز كشف طوارئ ودخل للكشف بوحدة الطواريء الساعه 3:30، وتم الكشف عليه بواسطة الطبيب "م.ص" ومرفق صورة أثناء الكشف عليه.

وتبين أن المريض البالغ من العمر 62 سنة ويعاني من ضيق شديد بالتنفس وارتفاع بدرجه الحرارة، وبعد الفحص الإكلينيكي من الطبيب تبين أنه يعاني من إلتهاب رئوى حاد شديد، وتم توجيهه على الفور بأنه يوجد شك بإصابته بفيروس كورونا المستجد وأن جهات التشخيص والعلاج المتاحه هي الجهات الرسمية في الدولة حسب خطة الدولة في مواجهة الفيروس.

وطلبنا منه الإنتظار حتى يتم تحويله إلي مستشفي حميات العباسيه ولكنه رفض، وأثناء مغادرته وحدة الطواري وبعد خروجه من بوابة المستشفي سقط المريض علي الأرض الساعه 3:47، وتبين توقف القلب وتعامل معه الطبيب الذي قام بالكشف عليه بعد إتخاذ الاحتياطات الموصي بها في هذه الحالات من قبله والفريق المعاون له من التمريض .

وتم الإتصال برقم 105 وتم إبلاغ إدارة الطب العلاجي بوزارة الصحه وإبلاغ الشرطة نظرا لوجود اشتباه إصابة بفيروس الكورونا، وأوصت إدارة الطب العلاجي دكتوره "ف.ر" من مديرية الشئون العلاجية بعدم ملامسة الجثمان لوجود هذا الاشتباه، وتم التواصل مع وحدة مباحث الزيتون وإدارة الطب العلاجي لوزارة الصحة لرفع الجثمان، لأنه يوجد طريقة معينة للتعامل مع هذه الحالات من تطهير ودفن صحي، طبقا للبروتوكول الموضوع من وزارة الصحه.

ووصلت سيارة الشرطه الساعه 5:02 وتم بالفعل رفع الجثمان الساعه 10:55 من مساء الخميس، وعليه لم تكن الحالة إرتفاع أو انخفاض مستوي السكر كما أشيع، ولا صحه إنه لم يُقدم له خدمة طبية أو تم تجاهله بطريقة غير إنسانية أمام المستشفي.

ومن كل ما تقدم يتضح أن المستشفي قدمت للمريض خدمة سليمة وأنه تم تشخيص المريض تشخيص سليم، وتم توجيهه توجيه سليم، وتم أيضا التعامل مع جثمانه بطريقة سليمة حسب ما أوصت به الجهات الإدارية الصحية، وإنه اتضح سلامة الفكر وطريقة التعامل معه، مع ملاحظة الآتي :

١- وجود أمين شرطه مكلف لحراسة الكنيسة على بعد ١٠ متر من الحدث وهو عاين الواقعة اثناء حدوثها.

٢- عند حضور القسم تم عمل محضر والإطلاع على تسجيلات كاميرات المستشفى.

٣- أن جميع الأطباء والعاملون في عزل طبي في منازلهم ومطلوبون لإعطاء عينه غدا السبت ولدى الصحه كشف بأسمائهم وتليفوناتهم وعنوان سكنهم.

بيان مستشفى الحياة بشان وفاة رجل مصاب بكورونا

وفاة رجل أمام مستشفى الحياة التخصصي بسبب كورونا

ضحايا فيروس كورونا

وفاة رجل أمام مستشفى الحياة بحمامات القبة بسبب كورونا

فيروس كورونا فى مصر

وفاة رجل أمام مستشفى الحياة بسبب كورونا

فيروس كورونا وحالات الوفاة

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى