الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤ 07:31
أخر الأخبار
v

الشرطة الأمريكية تعثر على نفق سري بقلب نيويورك أسفل معبد يهودى تعرف على القصة (فيديو)

لحظة قبض الشرطة الأميركية على اليهود المشاركين فى عمل النفق
لحظة قبض الشرطة الأميركية على اليهود المشاركين فى عمل النفق

الخميس ١٨ / يناير / ٢٠٢٤ 02:02 نائل نبيل 147 مشاركة
تم النسخ

  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

فجأة ومن دون إنذارات، عثرت السلطات الأميركية على نفق غريب أسفل أكثر شوارع ولاية نيويورك ازدحاما، موصول بمعبد يهودي، فما قصة هذا النفق السري الذي أثار الرأى العام في أميركا؟

أعلنت السلطات الأميركية القبض على مجموعة من الرجال ينتمون إلى الطائفة اليهودية الحسيدية في نيويورك، يوم الاثنين الماضي، بعد اشتباكات مع رجال الأمن حاولوا ردم نفق غير قانوني تم حفره سراً بجانب معبد يهودي تاريخي، تم إغلاقه منذ ذلك الحين.

وفي التحقيقات، تبين أن الرجال يهود ينتمون لحركة "حباد"، قاموا بحفر النفق بغرض توسيع المعبد دون أن إذن السلطات الأميركية، حتى تم اكتشافه.

وحينما أقدمت القوات الأمنية إلى المعبد لتنفيذ الإجراء الذي اتخذته سلطات إنفاذ القانون، اندلع شجار مع أولئك الذين أنشأوا الممر وأرادوا بقاءه، ما فجّر حالة من الفوضى، أمس الثلاثاء.

بدوره، تدخّل الحاخام موتي سيليغسون، المتحدث باسم حاباد، كاشفاً أن مجموعة من الطلاب المتطرفين تجمعوا في المقر العالمي للحركة الواقع في حي كراون هايتس في بروكلين بمدينة نيويورك، بعد اكتشاف أمر النفق، وفقا لصحيفة "الغارديان".

وقال سيليغسون إن المتمردين من داخل الحركة اقتحموا سرا جدران المبنى الشاغر خلف المقر الرئيسي، وخلقوا ممرا تحت الأرض أسفل صف من مباني المكاتب وقاعات المحاضرات التي ارتبطت في النهاية بالكنيس.

كما أضاف أنه حينما تم إحضار طاقم بناء يوم الاثنين لإصلاح الجدران المتضررة، احتج الطلاب الذين قاموا بإنشاء النفق رافضين الأمر، ما استدعى تدخل الشرطة.

وبينما لا يزال سبب إنشاء النفق غير معروف، إلا أن متحدثاً باسم إدارة شرطة نيويورك (NYPD) أفاد بأنه تم استدعاء الضباط إلى المبنى بعد ظهر يوم الاثنين للرد على مجموعة غير منظمة كانت تعتدي على ممتلكات الغير وتلحق الضرر بالجدار.

وأعلن أن المبنى مغلق الآن في انتظار مراجعة السلامة الهيكلية من قبل مفتشي المدينة.

دمرته المحرقة.

يشار إلى أن السلطات الأميركية كانت قبضت قبل يومين على مجموعة من الرجال اليهود الحسيديين وسط نزاع حول نفق سري تم بناؤه أسفل كنيس يهودي تاريخي في بروكلين.

وكان المبنى في السابق موطنا لزعيم الحركة اليهودية الأرثوذكسية، الحاخام مناحيم مندل شنيرسون، ويستقطب آلاف الزوار كل عام.

وقاد شنيرسون جماعة تشاباد-لوبافيتش لأكثر من أربعة عقود قبل وفاته في عام 1994، حيث أعاد تنشيط المجتمع الديني الحسيدي الذي دمرته المحرقة.

إلى ذلك، أظهرت مقاطع فيديو انتشرت كالنار في الهشيم خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي، محاولة الشرطة الأميركية إغلاق النفق وسط تعنّت الطلاب اليهود ما أدى لاندلاع اشتباكات.

كما تساءل العديد من الأميركيين عن جدوى هذا النفق وهدفه؟!، وراح البعض أيضاً ينشر صوراً لما قال إنه "كرسي للأطفال" وجد فيه، ومراتب ملطخة بالدماء، وأمور أخرى لا تقل غرابة.

 
 
 
 
 
عرض هذا المنشور على Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

‏‎تمت مشاركة منشور بواسطة ‏‎mediacreativity.official‎‏ (@‏‎mediacreativity.official‎‏)‎‏

مواجهات واعتقالات بعد اكتشاف نفق سري تحت كنيس طائفة يهودية في نيويورك.

هذا وقد شهدت مدينة نيويورك حالة من الفوضى بعد اكتشاف نفق تحت الأرض، أسفل المقر العالمي لطائفة «حباد لوبافيتش» الحسيدية اليهودية الأصولية (الأرثوذكسية) في حي كراون هايتس.

واندلعت الفوضى بعد مداهمة شرطة نيويورك للمقر الذي يحتوي كنيساً، في محاولة لإغلاق النفق الذي حفر بعرض نحو 20 قدماً، وبني تحت شارع 770 في بروكلين أحد أكثر شوارع نيويورك ازدحاماً، دون علم السلطات الأميركية. وخلال محاولة سد النفق غير القانوني بالخرسانة، تصدى عدد من شباب الطائفة للشرطة، وأغلقوا بأجسادهم الجدران الخشبية التي تخفي مدخل النفق داخل الكنيس، وتم اعتقال نحو عشرة أشخاص بعد رفض بعضهم مغادرة الموقع.

في وقت أشارت الشرطة إلى أن أحدهم حاول رش الفلفل على أحد أفرادها لإبعاده. وأكد موقع «فورورد» أن صور الدمار داخل الكنيس كانت مؤلمة للعديد من أتباع الحركة، الذين سارعوا إلى إدانتها، وقال الحاخام يوسف براون الذي يدير الكنيس، إن تصرفات الشبان كانت «فظيعة» ووصمة عار على الموقع المقدس.

وبحسب موقع «كراون هايتس إنفو»، تم إنشاء النفق خلال الأشهر الستة الماضية في محاولة لتوسيع المقر، في وقت تشير تقارير أخرى إلى أن النفق حفره موظفو المقر خلال جائحة كوفيد - 19 بعد أن احتجزوا في المبنى.

وبينما قالت صحيفة «ديلي ميل»، إن الغرض من النفق غير واضح، ذكر موقع «فورورد» أنه مصمم للوصول إلى «ميكفاه» النساء المهجورة، (حوض الوضوء عند اليهود)، مضيفاً أن النفق تم حفره من أجل توسيع الكنيس، رغم أنه من غير الواضح كيف سيتم القيام بذلك.

وبدأت حكاية النفق السري في آواخر عام 2023، عندما اتصل صاحب منزل مجاور بالسلطات بشأن سماع أصوات مشبوهة داخل منزله.

وذكرت تقارير أنه في نفس الوقت، كان هناك مشروع بناء قيد التنفيذ، وذلك لتركيب صرف جديد في نفس الشارع، وعندما تم حفر خندق المشروع، تم اكتشاف النفق السري.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى