الأحد ٢٤ / يناير / ٢٠٢١ 12:32
أخر الأخبار

ترامب يضع هواوي بالقائمة السوداء ويحظر التعامل معها وجوجل توقف الدعم لأندرويد هواوي

ترامب والرئيس الصيني وازمة هواوي مع أمريكا
ترامب والرئيس الصيني وازمة هواوي مع أمريكا

الإثنين ٢٠ / مايو / ٢٠١٩ 04:13 ص م.أحمد واصف 3106 مشاركة
تم النسخ

  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

في إطار إستمرار الحرب الإقتصادية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قرار بحظر التعامل مع منتجات وخدمات شركة "هواوي" التكنولوجية الصينية ووضعها في القائمة السوداء لاضرارها بالأمن القومي الأمريكي نتيجة قيامها بالتجسس على عملائها.

حيث أصدر ترامب قرارًا تنفيذيًا يمنح الحكومة الفيدرالية الحق في منع الشركات الأمريكية من شراء معدات الإتصالات المُصنعة في شركات أجنبية، ويستهدف هذا القرار الشركات الصينية مثل هواوي وZTE، بسبب أنها تشكل خطرًا على الأمن القومي الأمريكي.

وقال مسئولون بالبيت الأبيض، إن الرئيس ترامب بدأ المُضي قدماً الأربعاء الماضي نحو حظر شركات الإتصالات الأمريكية من تركيب معدات أجنبية قد تشكل تهديدًا للأمن القومي، في تصعيد واضح لمعركته ضد الصين من خلال منع بيع أجهزة هواوي في البلاد.

ووفقًا لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أصدر "ترامب" أمرًا تنفيذيًا يكلف وزير التجارة، "ويلبر روس"، بحظر المعاملات التي تشكل خطرًا غير مقبول لكنه لم يحدد أي دولة أو شركة، وكان إتخاذ هذه الخطوة متوقعًا منذ فترة طويلة وهو الأحدث في معركة الإدارة الإقتصادية والأمنية مع الصين، كما أنها خطوة متوقعة في معركة ترامب ضد قطاع التكنولوجيا في الصين.

ورفض مسئولو البيت الأبيض وصف هذا القرار بأن الصين هي محور الإهتمام، وقالت "سارة هاكابي ساندرز"، السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، في بيان "هذه الإدارة ستفعل ما يلزم للحفاظ على أمريكا آمنة ومزدهرة ولحماية أمريكا من الأجانب".

ولكن في ضربة واضحة ضد شركة هواوي Huawei، أعلنت وزارة التجارة الأمريكية بشكل منفصل إنها وضعت الشركة وعشرات الشركات التابعة لها على قائمة الشركات التي تعتبر خطرًا على الأمن القومي، وسيتم منعها من شراء قطع الغيار والتقنيات الأمريكية دون طلب موافقة حكومة الولايات المتحدة.

القرار تزامن مع الفشل في التوصل لاتفاق بين الولايات المتحدة والصين لإنهاء الحرب التجارية بينهما.

وقرار ترامب يتيح لوزير التجارة الأمريكي إجراء عملية مراجعة أي معاملات تنطوي على شركات يُنظر إليها على أنها تشكل تهديدًا أمنيًا للبلاد، بما في ذلك "هواوي".

وترتب على قرار ترامب، إعلان "جوجل Google" منذ قليل عن وقف التعامل مع Huawei Mobile، وعدم تقديم الدعم لأنظمة أندرويد هواوي القادمة، وقرار جوجل بعمل Suspend لخدماتها على أجهزة هواوى القامة، سوف يؤثر على ملايين العملاء فى العالم .

وكل المتابعين للمشكلة التكنولوجية "الأمريكية الصينية" منذ بدايتها، يعلم إن بداية نشوب المشكلة بين شركة هواوى بصورة خاصة، وأمريكا بصفة عامة، كانت بسبب تجسس شركة هواوى، بعد أن تم اتهامها باختراق بعض المنظمات الأمريكية الحكومية، وذلك بعد صفقات شراء أمريكا لأجهزة هواوى من فترة، حيث اكتشفت أمريكا بعدها إن هواوى كانت بتتجسس عليها، وترتب علي ذلك أصدر «ترامب» قرار بالتحقيق في الأمر، واليوم تم وضع هواوى على القائمة السوداء، وبالتالى هذا يؤدي لانهيار سيطرة هواوى علي الخدمات التي تقدمها لعملاءها وعلي مستوى المبيعات لمنتجاتها بداخل أمريكا، بل القرار سوف يؤثر علي العملاء خارج الصين وفى كل العالم .

ما البديل أمام الصين؟

هناك أطروحات برزت إن الصين سوف تقوم بعمل نظام سوف يُناسف IOS & Andoid، ولكن حتى سامسونج قامت بعملت نظام «كايزن» ولكنها لم تستطيع مواكبة وسيطرة وهيمنة "أندرويد" كمصدر مفتوح على موبايلاتها وأجهزتها.

وبرغم تفوق سامسونج الكورية بنظام android، وأبل الأمريكية بنظام ios، إلا إن هواوى الصينية حصلت على قطعة كبيرة من التورته من Samsung و Apple .

هل القرار سوف يؤثر على كل الشركات الصينية؟

بالتاكيد قرار ترامب سوف يؤثر علي شركات صينية تعمل بمجال التكنولوجية، ومن ضمنها العملاق «تشاومى» التي أثبتت كفائتها عبر السنوات الماضية، بل القرار بمثابة تدمير جزء من الإقتصاد الصيني سريع الدوران من رأس المال الصيني والذي يتمثل في شركة هواوى وغيرها من الشركات التكنولوجية، وبخاصة إن شركة «هواوى» أصبحت كيان له معايير وقوة وأساس ومنافس قوى.

تداعيات قرار ترامب وتأثيره على العملاء تكنلوجياً

القرار ليس بالسهل وسوف يكون له تأثير علي العملاء أنفسهم، وذلك في المشكلة التي سوف تواجههم والمتمثلة في صعوبة التحديث على أجهزتهم وهواتفهم الجواله، وذلك بعد قرار «جوجل» بوقف الدعم الفني لـ «أندرويد» أجهزة هواوي ووقف تطبيقات هواوي على «جوجل بلاي» .

ونشرت "رويترز" منذ قليل ما يؤكد هذا، حيث كشف مصدر أن جوجل أوقفت خدماتها ودعمها بالفعل مع شركة Huawei لمنتجاتها وأجهزتها وتطبيقاتها، باستثناء التي تقوم بتغطيها بالتراخيص المفتوحة المصدر Open Source، وهذا هو الذي لن يمنع عملاء شركة Huawei القدامى من إستخدام Android في الهواتف الذكية المستقبلية، ولكن العملاء الجدد لن يتمكنوا من إستخدام هواتف وأجهزة «هواوي»، وهذا يعنى أن على شركة «هواوي» ضرورة عمل سوق برامج خاص بها علي Play Store، وإعادة إنشاء تطبيقات للقيام بالمهام الأساسية مثل إدارة البريد الإلكتروني أو البحث في الويب etc.

وجاء قرار Google بعد إعلان وزارة التجارة الأمريكية انضمام Huawei إلى قائمة الكيانات السوداء، وهذا يعنى إنه من الصعب جدًا على الشركات الأمريكية العمل مع هواوى ولو فكروا فى العمل معها، فهذا سوف يتطلب ترخيصًا خاصًا من مكتب الصناعة والأمن.

وتجدر الإشارة إن ترامب أصدر قرار أخر تنفيذى، ويهدف إلي الحد من إستخدام التقنيات التي أنشأتها الشركات ذات الصلة بـ "الخصوم الأجانب".

أضف إلى ذلك إن وضع Huawei إلى قائمة الكيانات السوداء جعل قرار Google يصبح إجباري تقريباً، بوقف تقديم الدعم الفني لأجهزة وهواتف هواوي، وعدم قدرتها إلي الوصول للتطبيقات الخاصة بها على متجر جوجل، وغيرها من الخدمات بعد قرار الحظر من الحكومة الأمريكية.

والجدير بالذكر يفترض إن اصلاً Android بيتم التعامل معها كمنصة مفتوحة، وبالتالى ما حدث اليوم يدل إن الأمر ليس بالدقة التي كنا نتوقعها من كلمة أو جملة "مفتوح المصدر" وبالتأكيد أندرويد أكثر انفتاحًا من نظام التشغيل iOS، بل هو النظام الأكثر انتشارا على مستوى العالم، وبيتم التعامل معه من قبل شركات إتصالات عملاقة، ولكن يمكن القول إن Google هو المتحكم والمهيمن وله أولوية على نظام اندرويد .

وبالنهاية إلى أى مدى سوف يصل تأثير القرار على Huawei ؟

حتب الآن الأمر غير واضح، وهناك شركات وكيانات أخري تمكنت من جعل Android يعمل على الرغم من تجنب خدمات Google، على سبيل المثال Amazon مع منتجات Kindle Fire الخاصة به، ولا شك أن معظم عملاء هواوى سوف يشعرون بالقلق والارتباك الآن، من فكرة قيامهم بشراء هاتف جديد حالياً يعمل بنظام Android من شركة هواوى، هذا بالإضافة لخوفهم أن يتعرضوا لنقص خدمات Google على موبايلاتهم وأجهزتهم.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى