الجمعة ٢٤ / مايو / ٢٠٢٤ 01:08
أخر الأخبار

زيزي ضاهر تكتب: كيف حالك يا بنت وادي الضيم؟

الكاتبة زيزى ضاهر
الكاتبة زيزى ضاهر

الخميس ١٧ / مايو / ٢٠١٨ 08:11 م الشاعرة زيزي ضاهر 4770 مشاركة
تم النسخ


  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0


إلا يا بنت يعرب شو جارلك

بِوادي الضيم نوُختي جمالُك

بعلمي شمْس كُنتي في علُّوك

اَّجاكي البيِن روحلك جمالُك

جعلتي بين اّْبطيِكي عقارَُبُ

وجعوُْكي وشوهُو جمالُك

كنتِ بين أهلُكِ والقرايِب

عزيِزة مدُْلله وزايد دلالُكِ

خانوُا حلاكيِ

وغيِروا عنوُانكِ

أنا ما بيِع من ها الصُف دمعةٍ

ولا بخِونِك

ولا بغير بريديِ

شو بخبرُك يا عصفورةٍ النهرينِ

عن لون الأرض ببلادك

عن أبطال ما بتشِيخ

بس شيبُها الزمَان

عن وطنٍ ما ارِتوى إلا بثورة ولدٌ

وحكاية سلّامٍ مخباية بحبِر الوجِع

يا لناطرة وحدك والعمر هربان

مشي معي عا وطن مهِجور

هربان من صمت القهرُ

مسجوِن بزمنِ خرفاّنٍ

مخبىِ من تذكارات الأيام

وعيون عم تطلّب ثأر أجيَال

من عهد والباقي أسماء منّسِية

بس بحيِطان الزمنُْ محميِة

وأُمّة العرب نائّمةٍ بحضنُ الجبان

وحتى تفيقُ بدها ربيع ثانيٍ

يمكن يأخذُ معه ماّ بقِي منِك

شو بخبرك يا بلسانة الأحلامُ

مش عم يشبهُ حِداّ

ها الزمان اليتيمُْ

يا ذاكرةِ الحزنُ

وجنونِ الخريفُ

زوار نحن جيِنا عا الدُنيا

وأحرار يا وطن كنا ومٌُنضل

ولو جار الزمانُْ

يا زهر السوّسنةّ

بسميك ثورة وحجرُّ

وأطفال معمدة بحبر الدمُ والبكيِ

مش إنتِ لي بتشبُه حدا

يا بطل من رحم مجبوُل حرُّية

اِنتفاضةٍ وجع أنت ورجوعكِ

وحلمٍ مش موجود بكتابِ

وﻻ بقصيدةٍ منسِية

مُش نثّرٍ ... مُش كلِماتِ

وﻻ أوهّام مسافرة بتاريخ أسطِورة

حروفها عرب منتهية الصلاحية

مسيرة شعب أنت بتاريخ الحلم

كتبتُ ملحمتها أجيال مقهورة

مُش عنوان اِنكتب بصفحّة الحرُية

وﻻ حروف اِنكتبت علي مسارح الأيامُ

مُش إنت لي بتموت وبتترُك ثأّرك

أو ورقة خريف بتُكتب وداعك

مُش حقيقة إنك بتهرب

وتبيع أمجادكِ للجوّعان

عودتك مكتوبة علي مهبُ الريح

ومهما قسي الزمان وجارّ

بوابُ الحلم رح تبقى فيك مسكونة

موعودة فيك تنتفض علي ها الذُل

من جرح المسيح لي أنتصرِ بالدمُ

ومهد بمغارة ناطرة سرار السما

تا تعمد وقفتك بيوم الدمُ

وحدك لي بتُكتب بحبر الوجع

نصرك .. وعامد الكونُ

أحفر عهودك وأرفع راّية النصرُ

وأكتب بدمك الحرّ

إنك فلّسطينيِ

خُلقت حتّى تكونِ

قصيدة مسافرة على جِناح خيالٍ

وفرُسان تشق غدرُ الليل

وتقول للمُحتل من بلدي طلع

ببلاد الحبُ ما في إِلك نصِيب

وقبل ما يهرُب صوت الشرِ

ويتخبى بكابوس دجّالِ

أكتب عوج الغيم نصرك

وإنك حقّيقة مُش وهم

خُلقت من ثوّرة وحجرٍ

إسمها فلّسطينِ

مؤسسة الإبداع الإعلامي وتنمية المجتمع

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى