الأربعاء ٣٠ / سبتمبر / ٢٠٢٠ 06:14
أخر الأخبار

من قلب الكارثة.. مراسل سي إن إن يروي شهادته عن انفجار بيروت

انفجار بيروت
انفجار بيروت

الأربعاء ٠٥ / أغسطس / ٢٠٢٠ 11:47 احمد واصف 258 مشاركة
تم النسخ


  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

في بداية الأمر اعتقد بين ويدمان، مُراسل شبكة سي إن إن الإخبارية في العاصمة اللبنانية بيروت، إن الهزّة العنيفة التي شعر بها زلزالاً، قبل أن يلقي جسده على الأرض في انتظار المزيد من الهزات.

وبعد ثوانِ معدودة سمع أصوات تحطم الزجاج وارتطام المعادن بالأسطح، في حذر شديد ألقى نظرة من النافذة ليرى سحابة دخان صفراء تتجه نحوه، فيما تتناثر الأنقاض والزجاج المكسور ينتشر في كل مكان، ويجري الناس بالشارع في فزع لا يتوقفون عن الصراخ، ولا يفهمون ما يحدث حولهم.

مشاهد حصرية وجديدة لانفجار مرفأ بيروت

مساء أمس الثلاثاء، شهدت العاصمة اللبنانية بيروت انفجارًا ضخمًا في منطقة مرفأ بيروت، امتدت آثاره إلى أكثر من 20 كيلومترا في العاصمة، أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص وإصابة أربعة آلاف، وأُعلِنت العاصمة اللبنانية مدينة "منكوبة" ودخلت في حداد على ضحايا الانفجار.

انفجار لبنان

روى "بين ويدمان" ما عاشه أمس خلال الانفجار، الذي قال المعهد الأمريكي للجيوفيزياء إنّ أجهزة الاستشعار الخاصة به سجلته على أنه زلزال بقوة 3,3 درجات على مقياس ريختر، وقال: "تعثرت في المكتب، تهشم إطار النافذة وسقط أرضًا، وتبعثرت المعدات داخل الاستديو، ومُزقت الكابلات الكهربائية، وتهشم المدخل الزجاجي للمكتب، وسقط شعار (سي إن إن) الأحمر الكبير، وتحطم الممر تمامًا".

انفجار لبنان

كان مبنى سي إن إن في بيروت هادئًا منذ انتشار فيروس كورونا في لبنان، ولم يتسبب الانفجار في إصابة أي من العاملين في مكتب سي إن إن بالعاصمة اللبنانية بأي مكروه.

عاش ويدمان في لبنان طوال السنوات الثلاث الماضية، ودرس في مدرسة داخلية بها عندما اندلعت الحرب الأهلية في أبريل 1975، وقال: "لبنان مكان يشهد وقوع أحداث دراماتيكية فجأة في بعض الأحيان، وبدا أمس الثلاثاء يوم صيفي طبيعي، حتى هبّت عاصفة أنهت السكون الذي يعيشه".

• تفاصيل قاتمة.

مع مرور الوقت، باتت الأخبار والتفاصيل المتعلقة بالانفجار الكبير أكثر قتامة، في البداية أعلنت مصادر طبية لبنانية مقتل 10 أشخاص، ثم العشرات، ومئات ثم آلاف الجرحى.

حسب آخر حصيلة أوردها الصليب الأحمر اللبناني فإن الإنفجار أوقع أكثر من مئة قتيل وأربعة آلاف جريح. وذكر الصليب الأحمر في بيان "حتى الآن أصيب أكثر من أربعة آلاف شخص وقتل أكثر من مئة شخص".

ولا تزال فرق الصليب الأحمر تنفذ بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

أكد وزير الصحة اللبناني حسن حمد، في تصريحات لسكاي نيوز عربية اليوم الأربعاء، أن عدد المفقودين من جراء انفجار بيروت الذي هز العاصمة، الثلاثاء، يفوق عدد القتلى الذين تم التعرف عليهم حتى الآن، وهو 100 قتيل كما هو معلن. قال حمد إن "عدد الضحايا يتزايد. حتى الآن هناك حوالي 100 جثمان، وهناك الكثير من الاتصالات التي تدلل على أن المفقودين أكثر من عدد الجثامين التي وصلت إلى المستشفيات".

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى