الخميس ٠٢ / يوليو / ٢٠٢٠ 09:08
أخر الأخبار

تعرف على مُدرب الإسماعيلي الجديد "خير الدين مضوي" الجزائرى الجنسية

مُدرب الإسماعيلي الجديد "خير الدين مضوي" (أرشيفية)
مُدرب الإسماعيلي الجديد "خير الدين مضوي" (أرشيفية)

الجمعة ٢٥ / مايو / ٢٠١٨ 09:29 ص نائل نبيل 4190 مشاركة
تم النسخ


  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

وُلد «خير الدين مضوى» فى 27 مارس عام 1977 بمدينة سطيف الجزائرية، ورغم صغر سنه إلا أنه يتمتع بسيرة ذاتية نصبته كأحد أفضل مدربين القارة السمراء.

ونرصد مع حضراتكم في هذا التقرير، السيرة الذاتية لمُدرب الدراويش الجديد الكابتن «خير الدين مضوى» :

• مشواره لاعباً.

بدأ «خير الدين مضوى» الذى كان لاعباً وسط ميدان مميز، مشواره الكروى فى نادى "وفاق سطيف" الجزائري عام 1997، ثم غادر بعد ثلاثة مواسم نحو نادى "شباب بلوزداد"، الذي أستمر فيه حتى عام 2002، وساهم فى تتويجه ببطولة الجزائر عام 2001.

وبعد تألقه مع "بلوزداد" عاد مجدداً لصفوف فريقه المفضل "وفاق سطيف" عام 2002، قبل أن يختتم مسيرته الإحترافية عام 2005 بسبب لعنة الإصابات الكثيرة التي أنهت مشواره كلاعب عن عمر 30 عام.

• مشواره الدولى.

خاض «مضوى»، مع المنتخبات الجزائرية المختلفة 15 لقاء منها 12 مواجهة ضمن صفوف المنتخب الأول، و3 مباريات مع المنتخب الأولمبي.

• مشواره التدريبى.

مسيرة «خير الدين مضوي»، البالغ من العمر 41 عاماً التدريبية إنطلقت عام 2008 ضمن صفوف "وفاق سطيف"، كمُدرب مساعد لكل من الفرنسيين "كريستيان لانج" و"هيبرت فيلود"، إضافة للجزائري "نور الدين زكري"، والسويسري "آلان جيجر" حتى عام 2013.

وفى نفس العام الذي أستلم فيها الإدارة الفنية لفريق "وفاق سطيف" بدأ فى كتابة أسمه بأحرف من نور وتسطير الأمجاد مع النادي بفضل ما عرف عنه من حنكة وصرامة في التعامل مع اللاعبين، حتى قادة للتتويج بالرباعية التاريخية.

«مضوى»، قاد "سطيف" للتتويج بلقب دورى أبطال أفريقيا عام 2014، ليصبح بذلك أصغر مدرب يتوج بهذا اللقب، وبعد 25 عام من الغياب عن الفريق الجزائرى، واحتلال المركز الخامس في مونديال الأندية، إضافة للفوز بكأس السوبر الجزائري، وكأس السوبر الإفريقي في عام 2015، ختاماً ببطولة الدورى المحلي عام 2017.

وفى عام 2014، نال لقب أفضل مدرب فى إفريقيا من الإتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف" فى حفل أقيم بمدينة لاجوس النيجيرية.

كما حصل فى نفس العام على جائزة أفضل مدرب فى الجزائر حيث قام المعلم حسن شحاته ضيف جريدة الهداف بتسليمه الجائزة فى حفل مهيب.

كما دخل النادى الأهلى المصرى فى مفاوضات مكثفة لضم المدرب الشاب المميز خلفاً للاسبانى "جاريدو" إلا أن المفاوضات لم تكتمل، وترشح أيضاً لتدريب منتخبات الجزائر وليبيا.

وبعد التألق اللافت الذي حققه «مضوي» مع الفريق، قرر التعاقد مع نادي "الوحدة السعودي"، وحقق معه الفوز فى 12 لقاء، والتعادل في 6 مقابلات، وحصل هناك على لقب أفضل مدرب عربى عام 2015، إلا أنه رحل سريعاً ليشد الرحال ويعود مجدداً نحو فريقه المفضل "وفاق سطيف"، ويحقق معه لقب البطولة المحلية الثامنة في تاريخ الوفاق.

وفى عام 2017، تم تعيينه مديراً فنياً للنجم الساحلى خلفاً للفرنسى "هيبار فيلود".

• إنجازاته الشخصية.

- جائزة محمد بن راشد للإبداع كأفضل مُدرب عربى.

- جائزة أفضل مُدرب فى إفريقيا طبقاً للكاف.

- جائزة الكوُرة الذهبية كأفضل مدرب فى الجزائر.

- أصغر مُدرب فى القارة ينال لقب دورى أبطال إفريقيا.

- أول مُدرب فى الجزائر ينال لقب دورى الأبطال بنظامها الحديث الذى بدأ عام 97.

- أول مُدرب يقود فريق جزائرى للعب فى مونديال الأندية.

• إنجازاته مع الفرق التى دربها.

- الفوز ببطولة الدورى الجزائرى مرتين عام 2015 - 2017.

- الفوز بدورى أبطال أفريقيا عام 2014.

- الحصول علي كأس السوبر الجزائرى عام 2015.

- الفوز بكأس السوبر الإفريقي عام 2015.

وقد عرف «مضوى» فى الأوساط الرياضية بقوة شخصيته، فحينما يتولى تدريب أى فريق، دائماً ما يترك انطباع إيجابي، حيث يُطلق عليه "جواريولا الجزائر"، ويتمتع «مضوى» بخبرات عديدة فى تدريب الفرق العربية، والبطولات الإفريقية عززت من حظوظه فى إختيارات مجلس إدارة النادى الإسماعيلي، حيث أن الفريق سيشارك فى دورى الأبطال الأفريقى، والبطولة العربية لأندية الأبطال، ويسعى جاهداً النادي الإسماعيلي للمنافسة فيها.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى