الخميس ٠١ / أكتوبر / ٢٠٢٠ 01:36
أخر الأخبار

ليلى رحال تكتب: بقايا رجل أم بقايا روح؟ «خربشاتي».

الكاتبة والشاعرة د.ليلى رحال
الكاتبة والشاعرة د.ليلى رحال

الإثنين ١٤ / أغسطس / ٢٠١٧ 10:24 م د.ليلى رحال 2783 مشاركة
تم النسخ


  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

بقايا رجل أم بقايا روح ... أم هل يا ترى فتافيت من بقايا إنسان؟.
كل شيء ... استهلك فيه ... حتى عقله وروحه فهي شاردة.
عقله لا ينام .... وروحه في عرشٍ لا يضام.
يلغي مشاعره متى ما يشاء ... يدق أجراس الفكر ..... روح لا تكن دوماً حائرة .... متقلب الطباع .... مزاجي .... نظامي .... عسكري ... مشاغب .... مرح .... وقاسي .... مثل السيف لا يؤلم .... ولكنه قاطع .... ذو ردات فعل عجيبة ... مهمل حينما يشاء .... مشجع محفز عندما يشاء .... مشتت في كل الأرجاء .... عنيد حاد الطباع.... صعب الانصياع ..... فهمه مستحيل ..... قلبه في لمحة البصر يسيل ..... يتملل في كل بعد وحين .... مجموعة إنسان .... من الصعب احتواءه .... أو فهم طباعه .... حنون .... رؤوف .... متمرد .... عنيف .... قاسي ... وعطوف .... يحب الحرية ..... ويحاسب عليها الغير .... كريم الطباع ..... وبخيل المشاعر.
لا أحد يعرف كيف يظهر مشاعره .... حريص الى أبعد الحدود .... يهرب من الإرتباط ... يخاف الحب .... يترك من حوله يعيش حالات حب بدون إستأذان .... يعرف كيف يستدرج القلوب بميزان .... هو من يلحن على كل الأوثار لحن الحب والأمان .... يسحب البساط بذكاء .... ودهاء.
عازف ماهر .... على كل الموجات .... يوزع نفسه .... بين كل الناس و يهرب من طرح الأساس.
يأتي وقد استهلكت طاقته في كل الجهات ..... وما تبقى منه غير الفتات.
يا حبَّذا لو ينفع ذلك الفتات يفتقد طعمه وكل النكهات .... فقط تبقى لذته .... وطعمه .... ورونقه وحتى مصداقيته .... وجودته وبعدها .... بهت لون العبارات .... وقلت قيمة الشخصيات .... ورحل شغف المحبة.
وهكذا نقصت قيمة من كان أول الناس .... يجلس بالساعات على نواقيس رسايل إلكترونيات .... يقرب البعيد ويبعد القريب منه بالمسافات .... ضاع حاله .... وضاعت مكارمه ..... وسط زحمة المتاح .... يتخبط بين الضمائر .... وصفه أصعب من مجرد حائر .... دون زيادة ولا نقصان .... متعب هذا الربان !!!!.
رحل كل شيء جميل ..... وأصبحت استعادة الثقة والحياة مستحيل.
ماذا أقول ... ايضاً .... وليس عندي .... بكل ما قلته ..... دليل .... لن أقول عنه ..... إلا أن حبه معي ..... دوماً بخيل وبخيل وبخيل.
فتلك هي .... خربشاتى بإتذان.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى