الجمعة ٢٣ / أكتوبر / ٢٠٢٠ 02:19
أخر الأخبار

بالفيديو: مشهد كارثي يلخص منظومة إدارة مرفق سكك حديد مصر.

صورة مزلقان العامرية
صورة مزلقان العامرية

الإثنين ١٤ / أغسطس / ٢٠١٧ 02:49 ص نائل نبيل 3419 مشاركة
تم النسخ


  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

تداولت صفحات ومواقع «التواصل الإجتماعي فيسبوك»، فيديو كارثي لأحد مزلقانات السكة الحديد، ولم يكن معروف لكثير من المعلقين أين هذا المكان.

ولذلك قررنا البحث للتوصل لمكان هذا المزلقان، والذي هو عبارة عن : 

مشهد حينما تشاهدة للوهلة الأولي يصعب عليك أن تدركة، بل إمكانية التفكير في استيعابة قد يصيبك بالصدمة.

مشهد بائعون متجولين يفترشون بالسلع الغذائية خط السكة الحديد، بمزلقان العامرية بمحافظة الإسكندرية، وعندم سماعهم صوت سارينه القطار ينهضوا مسرعين حاملين بضائعهم حتي يمر القطار، ثم يعاودون مرة أخرى الجلوس وفرش بضائعهم علي طريق القطار.

أسئلة كثيرة يمكن أن تطرح حول هذا المشهد، ولكن من هول الصدمة لا جدوي من طرح أسئلة فالصورة خير معبر عن حجم الكارثة، واللامبالاة التي وصلنا لها، فالصورة خير دائن لكل إنسان ومسئول سمح بحدوث ذلك المشهد، فالمسئولية والخطأ هنا مشترك، "ما بين مسئول سمح بحدوث هذا المشهد ولم يمنعة، وبين مواطنين ارتكبوا خطأ قد يصل بهم إلي أن ينهوا حياتهم بأنفسهم، نتيجة هذا التصرف العشوائى المرتكز على اللامبلاة التي أصبحت روتين يومي في مجتمعتنا".

مزلقان العامرية مشهد كارثى، ونموذج مصغر لكوارث اخري لا نعرف عنها شيئ حتي الآن، وبعد حدوث الكارثة، نبدأ في التحرك لمعرفة ما كنا لا نعرفه.

الفيديو الذي أمامكم هو لمزلقان سكة حديد بالعامرية بمحافظة الإسكندرية، والقطار الذي يمر أمامكم هو القطار الذي يتجه إلي مطروح، ولصانع ومتخذ القرار وللمواطن الذي يتبع هذا السلوك، نضع هذا المشهد بين أيديكم، لعلنا نستطيع دق ناقوس الخطر لإفاقة الجميع.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى