الجمعة ٠٣ / ديسمبر / ٢٠٢١ 02:21
أخر الأخبار

قاضي بمنصب قضائي رفيع واثنين من أصدقائه استدرجوا فتاة وتناوبوا اغتصابها بوحشية بفيلا بالساحل الشمالي

جريمة اغتصاب  (تعبيرية)
جريمة اغتصاب (تعبيرية)

الأحد ٢٤ / يناير / ٢٠٢١ 06:03 نائل نبيل 1592 مشاركة
تم النسخ

  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

• الفتاة المجني عليها: الباشا جرد ملابسي وصديقه قيدني.


• الفتاة: صرخت بصوت عالي ولم أجد من ينقذني، فقاموا باغتصابي بشكل جماعي وبوحشية أكثر من مرة، وفي الصباح هربت أثناء نومهم.

خان قسم تحقيق العدالة، وخلع ثوب العدالة وارتدي ثوب ذئب بشري، ضاع مستقبلة وفقد سمعته، واهان سمعة عائلته، عندما باع نفسه للشيطان، لتقودة غريذته لارتكاب جريمة هزت الرأي العام، فترك مقعده على منصة القضاء لإقرار العدل ونصرة المظلوم ومعاقبة الظالم، ليدخل بنفسه القفص الحديدي مع المجرمين، بعدما أقدم على إغتصاب فتاة بمشاركة أثنين من اصدقاءة، بعد خداعها واستدراجها لتصبح فريسة سهلة أمام ثلاثة ذئاب بشرية، نهشوا عرضها وسلبوا شرفها، بعد أن تناوبوا اغتصابها بوحشية.

كشفت تحقيقات النيابة العامة تفاصيل مثيرة في إتهام «م.م»، 40 سنة، قاض بمحكمة استئناف، وصديقاه رجال أعمال «صاحبا شركة مقاولات، وشركة أجهزة كهربائية» في واقعة أغتصاب فتاة وخطفها بإحدي القري السياحية بالساحل الشمالي، وقالت المجني عليها إن المتهم الأول والثاني، قام بشل حركتها حتى خارت قواها وفقدت وعيها، وجردها المتهم الثاني من ملابسها وقاموا جميعهم باغتصابها أكثر من مرة وبشكل وحشي.

وقالت التحريات إن المتهمين قاموا بخطف المجني عليها بالتحايل بأن اتفقوا سويا على استدراجها لمواقعتها كرها عنها، وأوضحت أن المتهم الأول أوهمها بانعقاد مؤتمر خاص بالاستثمار العقاري في مجال عملها معه خارج الإسكندرية، وطلب منها مرافقته مع باقي المتهمين، مدعين حجز إقامة منفردة لها بأحد الفنادق في مدينة مارينا بالساحل الشمالي.

وأضافت التحريات أن المجني عليها، بعد وصولها معهم، أكدوا لها بأنه تعذر الحجز في الفندق في هذا اليوم، فتوجهت معهم إلى إحدى الوحدات المصيفية بالساحل الشمالي واضطرت للمبيت بفيلا قاموا باستئجارها، بعد أن قام المتهم الأول بالإتصال هاتفياً بشقيق الفتاة وطمانته أن شقيقته سوف تكون فى مأمن معه، فانخدعت الفتاة المجني عليها واضطرت للمبيت معهم.

• تجريد الفتاة من ملابسها.

وقالت المجني عليها بعد نصف الساعة من دخولها الفيلا، فوجئت بدخول المتهمين الأول والثاني إلى حجرتها وجلوسهما بجوارها وتحسسهما جسدها فنهرتهما إلا أن المتهم الأول أسقطها أرضًا وشل حركتها بينما انقض عليها المتهم الثاني فقاومته حتى خارت قواها، وبدأت أصرخ بصوت عالي ولم أجد من ينقذني، وأضافت الفتاة أن المتهم الثاني قام بتجريد ملابسي، وتناوبوا جميعهم اغتصابها بطريقة وحشية، وبعدما استيقظت وجدت نفسها عارية والجناة في حالة نوم، فهربت مستغيثة بالجيران حتى التقتها ربة منزل تسكن بفيلا مجاورة لمكان حدوث الواقعة، وقامت بمساعدتها في الاختباء من الجناة والاتصال بالإسعاف التي حضرت ونقلتها للمستشفى.

أخبار مُتعلقة

كانت الأجهزة الأمنية، بمديرية أمن الإسكندرية تلقت بلاغا، من فتاة تتهم فيه قاضي وصاحب شركة بخطفها واغتصابها داخل فيلا بمنطقة مارينا، وتم تكثيف التحريات، فأكدت المعلومات صحة البلاغ، فتم ضبطهما بعد الحصول على إذن من النيابة العامة.

وقررت النيابة العامة، الخميس أحالة، م.م 40 سنة قاض بمحكمة استئناف وصديقيه «صاحبا شركة مقاولات وشركة أجهزة كهربائية» إلى محاكمة عاجلة أمام محكمة الجنايات، لاتهامهم باستدراج فتاة وخطفها عن طريق التحايل إلى إحدى قرى الساحل الشمالي بعد خداعها واغتصابها.

• بداية الواقعة.

حيث أفادت تحريات المباحث وقطاع الأمن العام بمرسى مطروح، بصحة واقعة اغتصاب قاضٍ وصديقيه لفتاة داخل إحدى الفيلات، بمنطقة مارينا.
وجاء بالتحريات أن المتهمين الـ 3، وبينهم القاضي بمحكمة الاستئناف «م.م»، 40 سنة، وصديقاه صاحبا شركة مقاولات، وشركة أجهزة كهربائية، تناوبوا اغتصاب الفتاة، وتبينّ أن المتهم الأول كان قد تعرف على المجني عليها عن طريق الفيسبوك، وطلبت منه الفتاة فرصة عمل لها، وبالفعل اشتغل معة سكرتيرة في مجال الإستثمار العقاري وكانت تتقاضي راتب خلال مدة عملها معه، وفي يوم الواقعة أوهمها المتهم الأول بعقد مؤتمر للاستثمار العقاري في الساحل الشمالي وأنه سوف يحتاجها معه.

• كاميرات المراقبة توثق الواقعة.

ورصدت كاميرات المراقبة تناول المتهمين مع الفتاة عشاءً فاخرًا بأحد المطاعم الشهيرة، ثم أكدوا لها أن الفنادق مغلقة بمارينا في الشتاء، وأخبرها «الأول» أنه سيستأجر فيلا في مارينا، فوافقت وخصص لها غرفة في الطابق الثاني بالفيلا. وأكدت التحريات صحة أقوال الفتاة، أنها اضطرت للمكوث معهم عقب طمأنة المتهم الأول لشقيقها هاتفيًا وأنها ستكون بمأمن برفقته، إلا أنها فوجئت بدخول المتهمين الأول والثاني إلى حجرتها وجلوسهما بجوارها وتحسسهما جسدها فنهرتهما إلا أن المتهم الأول أسقطها أرضًا وشل حركتها بينما انقض عليها المتهم الثاني فقاومته حتى خارت قواها وفقدت وعيها.

وتوصلت التحريات إلى أن المتهمين جردوا الفتاة من ملابسها وتناوبوا اغتصابها بشكل جماعي وبوحشية، وبعدما استيقظت وجدت نفسها عارية والجناة في حالة نوم، فهربت من مستغيثة بالجيران حتى التقتها ربة منزل وقامت بمساعدتها في الاختباء من الجناة والاتصال بالإسعاف التي حضرت ونقلتها للمستشفى.

وأثبتت التحقيقات صحة الواقعة بقيام المتهمين يومي 8 و9 ديسمبر الماضي بمارينا مركز شرطة العلمين بخطف المجني عليها بالتحايل بأن اتفقوا سويًا على استدراجها لمواقعتها كرها.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى