الجمعة ٢٢ / نوفمبر / ٢٠١٩ 09:06 ص
أخر الأخبار

أميرة علوان تكتب: ما هي الثقة بالنفس؟! .. وماذا تعرف عنها؟

أميرة علوان (أرشيفية)
أميرة علوان (أرشيفية)

السبت ٠٦ / يوليو / ٢٠١٩ 07:05 ص أميرة علوان 1660 مشاركة
تم النسخ

محدش هيقدر ينجز ويوصل لاحلامه بدون ثقته بنفسه، لأن الناس اللي عندها ثقه بنفسها بتحب دايما وبتسعي بأنها تقابل ناس جديده يعني حياتها مبتقفش علي حد ولو اتعرضوا لموقف سيء مش هيخافوا يقابلوا ناس جداد وهيبقوا متفائلين ومبسوطين بيكونوا متحمسين جدا وعايزين يتكلموا مع ناس جديده ويتعرفوا عليهم يتبادلون المعلومات والمعرفه .

عكس الشخص عديم الثقه بنفسه بيحاول يتجنب كل المواقف وكل الأسباب اللي ممكن تخليهم يختلطوا بناس هما ميعرفهمش وده بيكون من بدايه طفولتهم وهما صغيرين لما يجيلنا ضيوف بنبقي خايفين جدا ومرعوبين ان إحنا نروح نسلم عليهم أو نكلمهم وان هما بشر زيهم زينا مش وحوش وبعدها نبتدي ندخل المدرسه ونعدي مرحله المدرسه ندخل الجامعه بعد كده الشغل بيبقي فيه نوع من انواع الرهبه الفظيعه جدا مالبشر وفي الاخر هما بني آدمين وأنهم زينا زيهم بالظبط احتياجاتهم وتفكيرهم وحياتهم تشبه حياتنا مع اختلاف العقليه وبعض السلوك والميول والاذواق.

فالعقليه بتفرق جوانا بتقول ايه عن الناس الجديده فانتم اما بتلاقوا نفسكم فموقف زي كده بتحاولوا تتجنبوا الناس الجديده أو الاختلاط بهم أو تشبيهم باخرين بمن مروا علي حياتكم من قبل ولن تروا منهم إلا السوء وتتجنبوا هؤلاء الاشخاص يوجد الابيض والأسود فكل شيء حتي القلوب حتي الوشوش حتي الورود افتكروا فالبدايه انهم بشر مثلنا بالظبط مع الفارق، فالطباع والسلوك والميول والهوايات والطموح والعقيده التي يحملوها وكونوا بالبدايه احسنوا الظن بمن حولكم ولا تسيئوا الظن بهم ولا تضعوا الثقه كامله بمجرد فكره انا لا اري شيء بعيني فلا تعطي ثقتك باحد أيا كان فما اللذي قدمه لك هذا الشخص من مواقف حياتيه لكي يبني لك اساس بان تعطيه كل هذه الثقه يوجد مثل يقول حرص ولا تخونش ولكن نعيش بحرص لحين ثبوت الطابع الحقيقي للمعدن الداخلي والاخلاق الحقيقية لكل شخص لكل الناس الواثقين بنفسهم مبيفرقش معاهم الناس هتقول عليهم ايه ومعني انهم مبيفرقش معاهم كلام الناس مش معناها اننا نعمل شيء غير اخلاقي او نتعارض مع عادات وتقاليد والدين وكل الحجات المتعارف عليها فالمجتمع .

مش معناها ان احنا نبقي مغرورين هيا معناها ان رأي الناس فيا ميفرقش معايا شكلي ملامح وشي اللي ربنا خلقني بيها لبسي هزاري ضحكي تسريحه شعري اسلوبي بالتعامل شخصيتي فبعض الأحيان في كل حاجه بعملها مينفعش اني استني رأي الناس فاللي بعمله لسبب بسيط جدا إرضاء الناس فهو غايه لا تدرك أمتي اخد برأي الناس تصحيح لن ناخد برأي الناس ولكن ناخذ برأي بعض من الناس اللي احنا بنثق فيهم جدا ومتاكدين من كونهم بيهمهم مصلحتنا وجدا ببحبونا وأوفياء وخارج نطاق المصلحه والمنافقين واصحاب السوء والخائنين ولكن من هم من يستحقون المشوره اصحاب الحكمه والاخلاق العاليه أصحاب الثقه بالنفس المحترمون علي الأرض من يحبونا لنا كل خير باختصار يتمنون لنا العلو والسعاده مثل ان يحبون لانفسهم مثل الاهل الاخوه الاصدقاء أي حد فعلا يستحق الثقه وعند ارشاده لنا بمعلومه او برايه فينا او فاحد يخصنا مثل اخوه اصدقاء احباء نعرف ونثق تماما ان ما يقوله صحيح ثقه ان ما يوجهنا اليه مفيد لنا وان ما دلنا عليه هو الاصلح يهتم لامرنا لاجل الاصلاح وليس الخراب بان يخرب حياه من حوله ومن وثق فيه وكان محل ثقه وبنيت عليه اساس وهدمت من ورائه علاقات فلما تأخذ باراء ناس انت اصلا مش فارق معاهم تنجح تسقط ولا يصونوا عشرتك ولا يهمهم جرح مشاعرك ويطعنوك بظهرك فاين عشره السنين التي بنيت عليها كلمه صديقي من لا يراعي مشاعرك من يخدعك ويطعنك من يحسدك وينظر دائما لسرقه ما في يدك سواء سياره او مال او وظيفه او مركز اجتماعي او علو دراسي او حتي لاتفه الأشياء ملابسك أو زوجه أو صديقه أو حبيبه من يغدر أو يحسد أو يسرق ما بيدي الآخرين، حتي لو انسان معرفه وليس صديق فهو بعيد كل البعد ان يرمز له بصفه صديق أو إنسان يحمل كل معاني الإنسانية الصداقه وفاء ومحبه في لله، والتمني لك بالخير والسعاده والدعاء بضهر الغيب ولكن عكس ذلك لا يهمه نجاحك او سعادتك أو تحقيق طموحك واهدافك .

الناس دول مين؟، الناس لازم تحددوا؟، مين هما الناس اللي رأيهم فيكي او في أشخاص فحياتك وطبعا فحياتكم ناس رأيهم لازم يفرق معاكم ولكن مش في الحجات الشخصيه مثل ارتباط أو خصوصيه ممكن ناخد رأيهم في اهداف أو قرارات مصيريه مش عارفين ناخدها لوحدنا وطبعا اتفقنا مش اي شخص هناخد رأيه وهو من تثق به انه يحبك بصدق ويحب لك كل خير ونحذر المخادعين المنافقين الكاذبين الأعداء المتخفيين بصوره صديق فهو أول من تلجأ له هو الصديق واول من يعرف نقاط ضعفك ومفاتيح شخصيتك هو الصديق .

ولكن نعيش الكثير ولن نعلم انه العدو الخفي والصديق المنافق وليس الصديق الصدوق ومناخدش الآراء من الغير حتي لو كان شخص مهذب ونذهب لتنفيذه لازم يكون في نوع من أنواع النقد والأخذ والعطاء، ان لما هنفذه هرتاح ولا حاسس انك هتعمله ارضاء لهذا الشخص فموضوع اننا هناخد برأي الناس فينا ان احنا هنعيش نفكر فرأي الناس فينا ودي موضوع اساسي من المواضيع اللي بتأخرنا كتير فحياتنا وبتخلي الانسان متردد ولا ينجز اي شيء في حياته الناس اللي عندهم الثقه بالنفس بيبقي عندهم القدره عن التعبير عن أنفسهم وآرائهم ولن يهتموا ولا يتاثرون بأراء الغير وبيثقوا بارائهم بنفسهم وبمن حولهم، حتي لو اختلفت أراء الناس فيهم او فمن حولهم باختصار لا يحبوا السعي وراء القطيع لمجرد انهم بيذهبوا بتفكيرهم وبيقولوا رأيهم بمنتهي الصراحه حتي لو كان ده هيكلفهم كتير أوي، يعني عندهم مبدأ أو «ثقه بالنفس» بأن أرائهم صحيحه لا تخيب مبيخافوش من الناس .

فلو انتوا من النوع إللي بيخاف من الناس أو بتنتظروا وتحاولوا تشوفوا أراء الناس اللي الناس كلها متفقه عليها وبيقولوها افتكروا حاجه إن للأسف الشديد القطيع في الاخر نهايته الدبح مبيكسبش، وده مش معناه إن إحنا خالف تعرف لاء، معناه لما يكون عندنا رأي مختلف نعرف نعبر عنه بأدب وإحترام وثقافه وعلم وقراءه وتظل تفتي وتتكلم وخلاص في حاجه أنت أساسا مش فاهمها، ولو تطلب الموضوع إن إحنا نختلف معاهم نختلف معاهم بس نتناسي تماما ان نسعي وراء القطيع الناس اللي واثقه من نفسها هتبقوا مبسوطين ومرتاحين ودايما تستغل المواقف الجديده ان هيا تخلي حياتها تكون مثمره .

بمعني إن حياتها دائما في تجدد مستمر حتي لو فأمر بسيط جدا كونك تتعامل مع الناس بادب وباحترام وتواضع وتسمعلهم ومتنساش الإبتسامة مهما كانت الظروف هتحس إن حياتك ضيفت ليها شيء جديد باحساس مميز ولو كان جمال الاحساس فالبساطه والابتسامه والمعامله الطيبه لو مشيت فالشارع وحاولت تبحث عن فقير تساعده ولو بالقليل ومين ممكن تقوله كلمه توجهه توجيه صحيح الناس الواثقه بنفسها مش هتقدر قيمتها بموديل عربية وماركه لبس ومكان سكنهم وبابا مين وماما واخواتي وعمامي وخلاني ووظيفتي ورصيدي فالبنك ومراتي مين وبنت مين وجوزي مين وابن مين احنا كده حياه اتوماتيكيت احنا لازم نعرف كويس اننا هنعيش مره واحده حبوا نفسكم وبلاش حب المظاهر مبيسعدش غير المرضي النفسسين لانهم مرضي بمرض العصر وهو حب المظاهر والمظاهر في الغالب خداعه .

الناس الواثقه بنفسها قادره تسعد نفسها بنفسها بتكون بسيطه قاعدتها حلوه مضيافه بترحب باللي حواليها بتسعي وبتحاول تسعد الناس اللي حواليها وتساعدهم شخصيات إيجابيه في عز احزانها واكتئابها ولو عندهم مشاكل الدنيا دايما علي وشوشهم الابتسامه طريقتهم حلوه فالكلام وفقعدتهم غير منفرين ناس طيبه جميله من جواها فوق متتخيل وبيحبوا الناس لانهم واثقين من نفسهم والناس بتتلهف انهم يشوفوهم او يقعدوا معاهم عكس عديم الثقه بالنفس .

الإنسان السلبي أول متلمحه من بعيد بتعدي شارع تاني حاولوا لما تلاقوا الناس بتنفر منكم ومش حابه التواجد معاكم ومبقتش حابه حتي الكلام معاكم او العتاب، دوروا جواكم ايه المشكله وليه انتوا خليتوا الناس بدل متتلهف عليكم وتنجذب ليكم بقوا ينفروا منكم ويجروا بعيد عشان خاطر مش حابين التواجد معاكم أو في حياتكم، لأن قعدتكم كلها انتقاد وكلام سلبي ولوم علي اللي فات وبتتغيروا مجرد وصف مسيء من إنسان جاهل وتافهه قال رأيه فيكم، أو في شخص قريب منكم عشان تكونوا واثقين بنفسكم لازم قعدتكم تبقي حلوه الناس اللي واثقه من نفسها الناس بتحب تسمعلهم ودايما ارائهم لها قيمه كبيره لأنها تمثلهم وليست من آراء الاخرين لان الناس الواثقه من نفسها معروف عنها بتحب تنصح بتحب تساعد ومبتعملش حساب المساعده دي هتعود عليها بايه بخير بشر هيا بتحب تساعد لوجه الله واللي عند ربنا مبيضيعش ومبندمشي عليه ومهما الناس حكمت عليهم غلط هما مازالوا واثقين من نفسهم .

ان فعل الخير كان واجب وليس لانتظارهم التكريم او الشكر بيتكلموا بشكل موضوعي تاخد رأيهم فموضوع مبقولش لا لا انا مش ممكن اعمل كده، الطرف الآخر مش جاي يقولك أعمل كده هو جاي ياخد رأيك فالموضوع وفجأه يدخل الموضوع لا ده الناس تقول ويدخل الشخص اللي قدامه فمواضيع جانبيه مالهاش علاقه بالموضوع خالص انا جاي اخد رأيك الرأي اللي يوزن بلد عشان خاطر استفيد من عقليتك فطبعا او انتوا مش من الناس اللي الناس تيجي تاخد أرائكم في موضوعات تخصهم وبيكتموا كل حاجه جواهم وهما معاكم .

ياريت تسألوا نفسكم انتوا إللي وصلتوهم للمرحله دي علشان انتوا معندكمش ثقه بنفسكم ولا في اللي حواليكم، واي شخص بيفكر ياخد رايكم في حاجه او يصارحكم بتكذبوه، وبتكسروا بخاطره وتاخدوا الموضوع بشكل شخصي وعدواني ورمي التهم وظن السوء، وتقفلوا البيبان في وشهم بتدخل السياسه في الاقتصاد، وبعد ما كانوا محل ثقه أصبحوا أصحاب السلوك السيء بتتغيروا بسرعه عليهم لانكم معدومين الثقه بالنفس وباللي حواليكم حتي اقرب الناس ليكم مبتدهمش ثقه بنفسهم او بتديهم رأي موضوعي بناء علي الفهم والتجارب السابقه، بناءا علي الثقافه سواء كانت بالقراءه او بالتنبئ بالأحداث، وبالتالي بتجبروا كل اللي حواليكم يهربوا منكم .

حاولوا تغيروا من نفسكم ولما حد يحاول يوصلكم رأيه أو يأخذ رأيكم حاولوا أنكم تسمعوهم بشكل موضوعي وتحاولوا تفهموا هما بيكلموكم في ايه وردوا علي أساس الفهم الخبره، حتي الاستشفاف للحقيقه اللي هو احساسكم انتوا ايه تجاه هذا الموضوع ورائيكم فيه ايه اهتموا بالتفاصيل ولو لينا تجربه سلبيه مش عيب اننا نشارك بيها بس لازم نكون ايجابيين ومنقفلش البيبان في وش الناس اللي جايه تاخد رأينا الناس اللي عندها ثقه بنفسها بيكونوا قاده ناجحين جدا في القياده عندهم بشكل طبيعي وبيكونوا أول المبادرين بالمساعده ايا كان نوعها حتي لو مساعده منزليه أو تصليح أو ترتيب أو مساعده من اي نوع لا نفرق فيها بين راجل أو امرأه فهم يساعدون دون اي فلسفه فدائمين المبادره لن ينظروا التغير من العالم يأتيهم حيثما يشاء ضيوف علي الحياه ودائما متفرجين .

فانت لو من المنتظريين ان يحرككم الاخرين فلن تتخذوا اي قرار من تلقاء نفسكم الا تحت ضغط الظروف تاخذوا القرارات بانفسكم وتكون قرارات خاطئه تنتظرون ان يقرروا لكم الاخرين ماذا تفعلون وكان الغير مصمم ازياء امامه جسمان وقطعه قماش فصللي حضرتك حاجه كده علي زوقك واين ميولك وطموحك ورأيك وشخصيتك لن تقدروا علي اتخاذ القرارات وقد تعودتم ان ياخذها لكم الغير مثل الاهل والاصدقاء واي إنسان كان علي وجه الارض .

وهذا لعدم ثقتكم بنفسكم وهذا كله ليه علاقه بمشكله عدم الثقه بالنفس ولابد من إنكم تدربوا أنفسكم لاي موقف تتعرضوا له أن إيه هو التصرف اللي لازم اتخذه حاليا بحيث أغير الظروف وليس ان انتظر شخص يغعل شيء او شيء يكون من تلقاء نفسه الواثقين بانفسهم بيحبوا الحياه حتي بمآسيها بمشاكلها مبيصنعوش من نفسهم ضحايا ودول اكتر الناس تعرضا للمشاكل والتحديات فالحياه من يبنوا انفسهم بانفسهم من الصفر ومع ذلك لا يميلوا للدرامه ولا بيدافعوا عن نفسهم امام من لا يثق بهم ولا يشعرون من حولهم انهم اكثر انسان اتعذب في الحياه دي واكثر من تعرض للمشاكل واكثر من ظلم وضحي بالحياه لانهم بيعرفوا ان كل ده جزء من الحياه والصعوبات المشاكل الظروف الضغوط بيكتشفوا من خلالها اشياء جديده وبتزيد ثقتهم بالنفس وتمحي اي خوف جواهم بانهم يقعوا ويفشلوا، ولو اتجمعت الدنيا قالتلهم انتوا وحشين شكل وروح وجسد واخلاق، هما مازالوا واثقين بنفسهم ولو اتجمعت الدنيا وقالتلهم هتفضلوا لحد أمتي فاشلين كده مش هيتأثروا ولا هيفقدوا الأمل، وهيفضلوا دايما يجربوا ويقعوا ويتماسكوا هتذيدهم عزيمه وثقه بالنفس انهم يحاربون .

ومادام وصلت للحرب فهي تستحق ان تكون مستهدفه اذا هي ستصل ولذلك تحارب هيلملموا جروحهم وهيجمعوا قوتهم ويعافروا يقفوا تاني علي رجليهم والضربه اللي هتجيلهم هتقويهم مش هتضعفهم في الحياه بنتعرض دائما لمشاكل كبيره مثلا من فقد عزيز علي قلبه سواء بموت او فراق ام اب اخ اخت صديق حبيب، فلا تحزن فالحزن بدايه الاكتئاب والضغط النفسي وهذا هو بدايه نشاط الخلايا السرطانيه بالجسم والامراض العقليه والنفسيه كن واثق من انك لا يصيبك الا ما كتب الله لك ولن يضرك احد الا بإذن الله فما هي الفائده التي تعود من وراء الحزن من توفي اسعي له بالصدقات من خانك قول الحمد لله من باعك ادعي بان يعوضك الله من ىا يقدرك لا يعرف قيمتك من ترك اتركه وانظر للامام فالكثير بنتظرونك لا تستمر مع من يبكيك ويقهرك فان احبك لن بفعل ذلك من لا يثق بك لا تستمر بالبقاء معه من لا يسعي لفرحك والحفاظ عليك حتي من شر نفسه لا تنتظره ولا تحزن عليه اذهب بالحفاظ علي كرامتك تبني لك طريق جديد فلا تقبل الشخص الذي لا يثق بك او بتغير عليك مجرد سماعه عنك بعض الآراء النابعه من التفهه ومعدومين الضمير فاصحاب الثقه بالنفس هؤلاء هم من يهزمون الأمراض الخبيثه بقوه ارادتهم وثقتهم وتفاؤلهم هم اكثر من رأئي الحياه بوجهها القبيح للدنيا .

والاشخاص هما اكتر الناس اتخلوا عنهم اقرب الناس ليهم اوعوا تفكروا ابدا لو شوفتوا انسان ببضحك ان هو سعيد ميه فالميه او اسعد منكم هو ممكن يكون جواه جراح اكتر ماللي جواكم بكتير وممكن تبقي كل بيبانه مقفله بس بيبقي عنده امل انه يفتح فأحب اقول لكل مكتئب في الحياه ومعندوش ثقه في نفسه او في الاخرين قوم من مكانك واطوي احزانك وابني سور عاي اللي فات وبص علي اللي جاي، متعيشي سجين علي قيد الحياه وثق ان بعد العسر يسر، خدوا خطوه واحده بس ومش شرط تشوفوا نهايه الطريق خطوه واحده بس تكفي دي حياتكم انتوا هتعيشوا مره واحده بس وزي ما في حاجات في حياتكم هتنتهي زي ما في حاجات حلوه في حياتكم مره واحده هتبتدي، متضيعوش حياتكم انكم تفضلوا في مكانكم مختفيين مش واثقين في نفسكم ولا في الحياه ولا واثقين، فالدعم اللي هيجيلكم باذن الله علي قد مجهودكم وعلي قد التعب باستمراركم لوصولكم للهدف، أيا كان أيقظوا الأمل بداخلكم فهذه هي الحياه نلد لنموت وترثنا الأجيال ولا يبقي إلا وجه الله تعالي كونوا مؤمنين راضيين بالأقدار والنصيب والموت، عيشوا اللحظه ابتسموا فالحياه لا تعطيك ما تريد، ولكن تستطيع سرقه ما تريد فاسعي لسرقه ما يسعدك ان كان مستحيل يكفيك المحاوله فربما هذا يسعدك وربما وانت في طريقك لسرقه ما يسعدك تقابل ما تسعده ويسعدك، هذا ليس لغز ولكنه من طبعي اعشق الغموض يزيدني إثاره فلن يفهمني إلا الأذكياء فأما الأغبياء دائما يروني أغبى المخلوقات.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى