الأحد ١٧ / نوفمبر / ٢٠١٩ 07:53 م
أخر الأخبار

آبي أحمد: المفاوضات "السبيل الوحيد" للخروج من أزمة سد النهضة

رئيس وزراء اثيوبيا
رئيس وزراء اثيوبيا

الجمعة ٢٥ / أكتوبر / ٢٠١٩ 11:49 م احمد واصف 109 مشاركة
تم النسخ

قال رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، الثلاثاء، إن المفاوضات هي السبيل الوحيد للخروج من أزمة سد النهضة المتنازع عليه مع مصر، وذلك خلال جلسة استجواب في البرلمان.

وخلال الجلسة، واجه أبى أحمد تساؤلات من النواب بشأن سد النهضة، فقال رئيس الوزراء الإثيوبي: "يقول البعض أمورا عن استخدام القوة من جانب مصر. يجب أن نؤكد على أنه لا توجد قوة يمكنها منع إثيوبيا من بناء السد".

نه عاد ليؤكد أن المفاوضات هي السبيل الوحيد للخروج من الأزمة. وتأتي تصريحات آبي قبل يوم من لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على هامش قمة روسية- إفريقية في مدينة سوتشي الروسية. أخبار ذات صلة أعمال البناء لسد النهضة الإثيوبي قمة سوتشي.. أمل جديد في طريق حل أزمة سد النهضة وكانت مصر أعلنت، في وقت سابق من هذا الشهر، أن محادثات سد النهضة انهارت. وتبلغ تكلفة السد 5 مليارات دولار، وهو الأكبر في إفريقيا، وقد استكمل بناء نحو 70 في المائة منه، ويتوقع أن يمنح إثيوبيا الكهرباء التي تحتاجها بشدة. وفي المقابل، تخشى مصر تقليص حصتها من مياه النيل بعد بناء السد، وألا يكون أمامها خيارات، وسط مساعيها لحماية مصدرها الرئيس من المياه العذبة. جائزة نوبل وفي وقت سابق من هذا الشهر، مُنح آبي (43 عاما) جائزة نوبل للسلام بسبب إصلاحاته السياسية الواسعة، ولإبرامه اتفاق سلام مع إريتريا بعد توليه منصبه العام الماضي. وأمام البرلمان، دافع آبي عن فوزه بالجائزة بعدما قال البعض إنه لا يستحقها، ورد قائلا: "بعض الأشخاص يجدون صعوبة في تقبل فوزي بجائزة نوبل للسلام. هي منحت بالفعل لآبي، ولن تؤخذ منه. هذه قضية منتهية". وأضاف "الآن يجب أن يكون تركيزنا على كيفية تحفيز شباب آخرين على الفوز بالجائزة. الناس سيستمرون في التفكير في تلك القضية، وهي مضيعة للوقت".

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى