الجمعة ٢٤ / مايو / ٢٠٢٤ 06:40
أخر الأخبار

مقتل رئيس دير الأنبا مقار بداخل الدير بمنطقة وادي النطرون

المجنى علية الأنبا ابيفانوس رئيس دير الأنبا مقار
المجنى علية الأنبا ابيفانوس رئيس دير الأنبا مقار

الإثنين ٣٠ / يوليو / ٢٠١٨ 11:48 ص نائل نبيل 4727 مشاركة
تم النسخ


  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

تلقى مدير أمن البحيرة اللواء علاء عبد الفتاح، بلاغاً من المسئولين بدير الأنبا مقار بوادي النطرون، بالعثور على جثة رئيس الدير "الأنبا ابيفانوس" غارقاً في بركة من الدماء أمام القلاية الخاصة به داخل الدير صباح اليوم الأحد 29 يوليو.

وتكثف مباحث البحيرة، بالتنسيق مع ضباط فرع الأمن الوطني جهودهما لكشف لغز مقتل رئيس دير الأنبا مقار بوادي النطرون، وضبط مرتكبي الحادث، والأداة المستخدمة في الجريمة.

حيث انتقلت على الفور الأجهزة الأمنية بوادي النطرون، والمستشار محمود شتية رئيس نيابة وادي النطرون، وتبين من معاينة الجثة وجود إصابة وتهشم بمؤخرة الرأس، ووجود شبهة جنائية وراء الحادث.

ورجحت التحريات الأولية قيام مجهول بقتل رئيس الدير بأداة حادة أثناء خروجه من القلاية، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى وادي النطرون، وكلفت النيابة المباحث بكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه، وانتداب طبيب شرعي لتشريح الجثة، وبيان أسباب الوفاة والأداة المستخدمة.

ومن جانبه قرر مدير الأمن تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء محمد هندي مدير المباحث ضم ضباط فرع البحث الجنائي بالنوبارية ومباحث وادي النطرون بالإشتراك، وضباط الأمن الوطني، والأمن العام لكشف لغز الحادث وضبط مرتكبيه.

ومن جانبه قال الراهب باسيليوس المقاري، مسؤول مكتبة "الأنبا متى المسكين" بدير الأنبا أبو مقار بوادي النطرون، إنه وجد جُثمان الأنبا ابيفانوس أسقف ورئيس الدير، مُلقى أمام القلاية الخاصة به والدماء تنزف من رأسه، مُرجحًا وجود شبهة جنائية وراء الحادث.

وأضاف الأنبا باسيليوس، أن أحد رهبان الدير كان في طريقه إلى كنيسة الدير لحضور قداس الساعة 4 فجرًا ووجد جثمان الأنبا ابيفانوس مُمدد على الأرض و"الجمجمة مكسورة ومهشمة وتسيل منها الدماء"، وعلى الفور هروّل لإخبار آباء الدير بما رآه.

وأوضح الراهب باسيليوس، أن آباء الدير أبلغوا قداسة البابا تواضروس الثاني بالواقعة، وأن البابا وجههم بإبلاغ السلطات للتحقيق في الواقعة.

وتابع: "وعلى الفور تواجدت النيابة والمباحث إلى الدير للتحقيق، ونقلوا الجثمان لتشريحه، للوقوف على سبب الوفاة".

وأشار باسيليوس إلى أن الأنبا ابيفانوس، كانت علاقته طيبة بالجميع، متابعًا بقوله "سيدنا طيب جدًا ومعندوش خصومة مع حد، وكان إنسان هادئ ووديع ولسانه حلو مع الجميع".

وعن الوضع في الدير، أوضح الراهب إنها هادئة ومستقرة، وأن جميع رهبان الدير متواجدون في قلاياتهم، موضحًا أن "الحزن والألم الشديد يسيطران على المكان".

وكانت الكنيسة الأرثوذكسية أعلنت وفاة الراحل، صباح اليوم الأحد، عن عمر ناهز الـ 64 عامًا، ووصف القس بولس حليم المتحدث بأسم الكنيسة الأرثوذكسية في بيان له الوفاة بـ"المفاجئة".

وقال حليم، إن جهات التحقيق المعنية تتولى التحقيق في وفاة رئيس دير الأنبا مقار، وأن "الوضع خارج عن الكنيسة و الدير حاليًا".

وفي سياق متصل، نعت الكنيسة الكاثوليكية الأنبا الراحل، وأرسل الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك برقية تعازي لقداسة البابا تواضروس بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى