الجمعة ١٨ / يناير / ٢٠١٩ 10:43 ص
أخر الأخبار

الخبير يكتب: كواليس حادثة تفجير أتوبيس الهرم وإحراج الحكومة؟

الاتوبيس السياحي عقب استهدافة بمنطقة المريوطية بالهرم
الاتوبيس السياحي عقب استهدافة بمنطقة المريوطية بالهرم

الجمعة ٢٨ / ديسمبر / ٢٠١٨ 11:45 م مقالات الخبير 293 مشاركة
تم النسخ

أظهر التفجير الذي استهدف حافلة سياحية في حي الهرم بمحافظة الجيزة، طبيعة الجهة المُنفذة له، لكن الأهم إن إختيار مكان التفجير فضح قدرة هذه الجهة وجاء بعكس هدفها من هذه العملية، بحسب الخبراء.

فقبل يومين فقط من نهاية العام واحتفالات رأس السنة الجديدة، استهدفت عبوة ناسفة بدائية الصنع حافلة سياحية صغيرة تقل عدد 14 سائحاً من فيتنام أثناء مرورها في شارع المريوطية الجانبي، الذي يمر في منطقة سكنية مترامية لا توجد بها منشآت حيوية، ويصل بالطريق الدائري ماراً بأراض زراعية ثم مناطق سكنية، وصولاً إلى شارع الهرم الرئيسي.

حادثة اتوبيس الهرم

وإذا أضفنا إن الحافلة السياحية إنحرفت عن مسار تأمين قوات الشرطة، وهو ما يجري بحث سببه حالياً، هل سببه تقصير زمن الرحلة؟، أو تقصير أعمار من في الرحلة؟.

مع إضافة عدم وجود كاميرات مراقبة بتلك المنطقة أو أي محلات تجارية، وإنه مجرد دوران للمتجه إلى دائري "المنيب - المعادي" أو الرجوع إلى شارع اللبيني، إذن نحن أمام فرضيه التواطؤ؟!.

نضف إلي ذلك إن الحادث أسفر عن وفاة إثنين من السائحين والمرشد المصري توفي أيضًا ومازالت هناك حالتين في حالة حرجة.

حادثة اتوبيس الهرم

تري هل العبوة بتلك القوة؟!، إضافة لكون الأتوبيس متوسط الحجم فكانت الخسائر كبيرة لهذة الدرجة أم تم إستخدام مواد تخليقية؟، أم مواد تفجيرية مُهربه؟ مع الأخذ في الإعتبار إستمرار العملية العسكرية لمحاربة الإرهاب، وحدودنا الممتدة والمترامية الأطراف.

الحادث عبارة عن حقد يتزامن مع إستعداد الشرطة والجيش لتأمين إحتفالات رأس السنة وأعياد الميلاد المجيد، وإن الحاقدين يستخدمون مثل هذه الأساليب بأعياد الإخوة الإقباط لإحداث فتنة بين المسلمين والمسيحيين، ناهيك عن أن منطقة الهرم سبق وحدث بها الكثير من الحوادث الإرهابية، أو ضبط عناصر أو خلايا أو مواد تفجيرية.

حادثة اتوبيس الهرم

إن حادث إستهداف أتوبيس الهرم السياحي يجب ألا يؤثر على حركة السياحة!؛ أن مصر دولة سياحية متقدمة، ومن يريد ضربنا سيستهدف السياحة أم أن الهدف هو إحراج الحكومة؟، أم الأثنين معاً؟.

وفي الختام يطُل علينا الإرهاب الأسود من جديد من خلال عملياته الخسيسة، من أجل زعزعة الإستقرار وإحداث الفتن، واليقظة الكاملة للدولة سوف تُبطل أغراضه الدنيئة، وتقينا من تكرار شرورة.

مؤسسة الإبداع الإعلامي

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى