الأحد ١٦ / ديسمبر / ٢٠١٨ 06:29 م
أخر الأخبار

الدكتورة بسمة هنداوي تكتب: علاقة السرطان بالغذاء؟

دكتورة بسمة هنداوى إستشاري التغذية
دكتورة بسمة هنداوى إستشاري التغذية

الخميس ٠١ / فبراير / ٢٠١٨ 07:58 م د.بسمة هنداوى 3927 مشاركة
تم النسخ

من أهم العوامل التى لاقت تأييد كبير من الباحثين على إنها تلعب دور رئيسى فى الإصابة بالسرطان العوامل البيئيه أو نمط المعيشه، منها المواد المضافه والتلوث والكحولات والوظيفه والتدخين والغذاء.

ومن المعروف أن هناك بعض العوامل الوراثيه مرتبطه بارتفاع أو انخفاض نسبه الإصابة ببعض أنواع السرطان، ولكن عندما تنتشر الإصابة بالسرطان فى بعض العائلات لا يمكن التحديد بدقه إلى أى مدى قد يرجع هذا الإنتشار، هل يرجع إلى عوامل وراثيه فعلاً أو إلى تشابه النمط المعيشى لهذه الأسر؟

ولكن قد أجمع العلماء مؤخراً، وبعد تجارب عديده إلى أن العوامل البيئيه لها تأثير معنوى على الإصابة بالسرطان، وأن تاريخ العائلة والعنصر القومى ليس لهما تأثير يذكر على الإصابة بمثل هذه الأمراض.

الخلايا السرطانيه تظهر ما بين 6 إلى 10 مرات فى حياه الفرد، وعندما يصاب الفرد بالسرطان فان هذا يشير إلى وجود أوجه نقص غذائي متعدد، وهذه عاده ما تكون بسبب عوامل جينيه أو بيئيه أو غذائية أو بسبب نمط الحياه الذى يعيشه الإنسان.

وللتغلب على أوجه النقص الغذائية المتعدده فإن تغيير نوعية الطعام وإضافة مكملات يمكن أن يقوى جهاز المناعة.

وقد أثبتت الأبحاث أن معظم حالات الوفاة بالسرطان سببها النظام الغذائى غير سليم الذى يتضمن أنواع من الأطعمة تعمل على تكاثر الخلايا السرطانية دون الإهتمام بالأطعمه التى يمكنها أن توقف نمو تلك الخلايا فى جسم الإنسان، وتقلل من حجم الورم الخبيث فى حاله الإصابة به.

وهناك عوامل قد تؤثر على مدى سرعه تكوين هذا الضرر بالخلايا وتحولها الى سرطان بعض هذه العوامل التى يعتقد إنها تبطئ من هذه العملية تسمى مثبطات "inhibitors"، منها بعض الفيتامينات والأملاح المعدنية التى توجد فى الأطعمة النباتية.

أما العوامل التى تشجع على تكوين الخلل بالخلايا وتحويلها إلى خلايا سرطانية تعرف بالمنشطات "promotors"، ومن أهمها الدهون ويعتقد العلماء أن هناك علاقة كبيرة بين الغذاء ونمو الخلايا السرطانية.

إن الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة تمد الجسم بمجموعه كبيرة من العناصر الغذائية والمركبات الكيميائية النباتيه "phytochemicals" والتى تساعد على الوقاية من السرطان، وكمثال لهذه المركبات الكيميائيه مادة «اليل سلفايد» الموجوده "بالثوم والبصل"، وماده «السلفورافان» الموجوده فى "البروكلى وحمض الالاجيك" الموجود فى "العنب، والفراوله، والتوت، والكريز، والمكسرات"، وأيضا «الفينولات» الموجودة فى "الموالح، والفراولة، والكريز، والشاى".

كما يوجد أنواع من الفاكهة تساعد فى مهاجمة مرض السرطان منها «الرمان» حيث يحتوى على مضادات الأكسدة من "الفلافونويدات، والبولى فينولان" والتى تبطئ من نمو الخلايا السرطانيه وخصوصاً سرطان "الثدى والغدد الليمفاويه".

وإليكم أهم أنواع الأغذية التي تقي الإنسان من السرطان

• إن فول الصويا أحد أهم المأكولات الهامة في مكافحة السرطان، حيث يحتوى على «الاستروجين النباتى» الذى يحمى من السرطان.

• الفول السودانى يحتوى على فيتامين هـ والذى يقلل من سرطان المعدة والقولون.

• بذور الكتان الغنيه باوميجا 3 والتى تقلل من الالتهاب.

• ويفضل تناول الأسماك وخاصه سمك السالمون بشكل أسبوعي والشاى الأخضر الغنى بمضادات الأكسدة الطبيعية.

• تناول المشمش يحتوى على فيتامين ب 17 المعروف بقدرته على مقاومه السرطان.

• القرنبيط يحتوى على ماده «السولفورافان» المانعه لحدوث السرطان.

• ويفضل تناول الموز حيث وجد إن البقع البنيه الموجوده على قشور الموز تنتج بروتينا يسمى «عامل نخر الورم ألفا» والذى يعمل على تفتييت الخلايا السرطانية.

• الليمون يحتوى على مركب الليمونيين الكيميائى الذى يقاوم السرطان.

• الأناناس يحتوى على انزيم «البروبيلين» الذى يحد من نمو الخلايا السرطانيه.

• الشمندر الذى يطلق عليه "البنجر"، حيث يعزز إنتاج أكسيد «النتريك» فى الجسم والذى يعمل على تعزيز الدورة الدموية فى الجسم.

• القرفه مضادة للالتهاب وتعتبر من أفضل علاجات سرطان عنق الرحم.

• الخضروات الورقية مثل "السبانخ، والملوخيه، والخس"، تحمى من سرطان الرئه والمعده والجلد والثدى.

• ولابد أن لا نغفل دور القهوة والتي تلعب دوراً هام فى الحد من محاربه سرطان الثدى.

• الزنجبيل والكمون تحمى من الإصابة بأورام السرطان.

وتعتبر هذه الأغذية مضاده للسرطان عندما تستهلك بكميات مناسبه فى الوجبات المتوازنه، وقد أثبتت بعض الأبحاث إن استهلاك الأطعمة العاليه فى محتواها من "البيتاكاروتين" الذى يتحول بعد تناوله إلى فيتامين «أ» له علاقه بانخفاض معدل الإصابة بمعظم أنواع السرطان.

ويعتبر جفاف الفم من الأعراض الشائعه نتيجة العلاج الكيميائى والإشعاعى، وللتخلص من جفاف الفم ننصح بتناول الأطعمة المحلاه بالعسل أو مص مكعبات ثلج، وتناول أطعمه غنيه بالحساء من أجل المساعدة على استحلاب اللعاب مع ضروره شرب الكثير من السوائل.

إذا كان المريض يشكو من الغيثان فعليه أن يبتعد عن الدهنيات والمقليات وأن يتناول الخبز المحمص والكعك الغير المحلى ويشرب القليل من السوائل خلال الوجبه.

وفي النهاية يتميز النظام الغذائى الصحى الغنى بالمواد المضاده للأكسدة مع تجنب الأطعمة المصنعه بقدرته على تعزيز مناعة الجسم ومقاومة كل أنواع السرطانات.

الدكتورة بسمة هنداوى إستشاري التغذية والصحة الغذائية، ومدير الأنشطة الطبية بمؤسسة الإبداع الإعلامي وتنمية المجتمع M.C.News .

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى