الأربعاء ٢١ / نوفمبر / ٢٠١٨ 12:46 ص
أخر الأخبار

أمن الإسماعيلية يفك لغز جريمة ذبح سائق أجرة ويُلقي القبض على الجناة بعد 48 ساعة من الواقعة

مدير أمن الإسماعيلية ومدير المباحث الجنائية والمجرمين
مدير أمن الإسماعيلية ومدير المباحث الجنائية والمجرمين

السبت ٢٠ / أكتوبر / ٢٠١٨ 12:10 ص نائل نبيل 1447 مشاركة
تم النسخ

مدير الأمن: يُكلف كافة ضباط البحث الجنائي بفك لغز الواقعة في أسرع وقت، برئاسة مدير إدارة البحث الجنائي.

 

الأمن: عاطلان وراء جريمة ذبح سائق بالإسماعيلية بغرض السرقة بالإكراه.

أخبار مُتعلقة

نجحت مباحث الإسماعيلية خلال الـ 48 ساعة الماضية من الوصول إلى كشف لغز العثور على جثة مذبوحة وبها عدد من الطعنات بالصدر والظهر بمنطقة جبل مريم دائرة مركز الإسماعيلية، والوصول إلي مرتكبي الجريمة التي هزت الإسماعيلية خلال الساعات الماضية.

هذا وقد كلف اللواء محمد على حسين مدير أمن الإسماعيلية العميد محمد فوزى مدير إدارة البحث الجنائي بعد العثور على جثة مذبوحة وبها طعنات بمطقة جبل مريم دائرة مركز الإسماعيلية بدون اى متعلقات شخصية بتشكيل فريق بحث ضم العقيد عصام عطوان رئيس مباحث الإسماعيلية، والمقدم هاني عبد الهادى رئيس مباحث مركز الإسماعيلية، والمقدم محمد جميل رئيس مباحث مركز القصاصين، والنقباء عبد الرحمن المصرى، ومحمد جبر، ومصطفى جميل، وأشرف الصوالحي، وملهم البلتاجى، وأحمد أبو العنيين معاوني المباحث، وتوصلت معلومات وتحريات فريق البحث إلى أن جثة المجنى عليه لرجل فى العقد الرابع من العمر يدعى "محمد.ع" سائق تاكسي، وبتكثيف التحريات تم التوصل إلى مالك السيارة الأجرة التى يقودها المجنى عليه وتعرف على جثة المجنى عليه وإنه يعمل سائق على سيارته الأجرة التى قام المتهمين بقتله لسرقتها.

وكشف تحريات فريق البحث إن وراء ارتكاب الجريمة عاطلان مقيمان بدائرة مركز الإسماعيلية، قام باستدراج المجني عليه من وسط المدينة بحجة توصيلهم إلي منطقة التعاون، لسرقته بالاكراه، وبعد مقاومة من المجني عليه قام المتهمين بطعنه وذبحه من رقبته، وإلقاء جثته في القمامة، وسرقة السيارة، وتركها في دائرة قسم ثالث بعد سرقة الكاسيت الخاص بالسيارة لبيعه، وتم التحفظ علي المتهمين والسيارة المسروقة وإعادة المسروقات الخاصة بالسيارة.

صورة المتهمين عقب إلقاء القبض عليهم

مؤسسة الإبداع الإعلامي

التفاصيل الكاملة لفك لغز جريمة ذبح سائق تاكسي بالإسماعيلية والقبض على الجناة تم بعد 48 ساعة من وقوع الجريمة.

أفادت أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسماعيلية، برئاسة العميد «محمد فوزى» بشأن العثور على جثة المدعي «محمد . ع» بمدخل عزبة جبل مريم دائرة المركز مصاباً بعدد ثلاثة طعنات وخزية من الجانب الأيسر للظهر، وجرح ذبحى غائر بالرقبة من الأمام من الناحية اليمني، وسرقة المتعلقات الخاصة به والسيارة الأجرة، وما أعقبه من العثور على السيارة بعد ذلك بناحية المرحلة الخامسة ــ دائرة قسم ثالث.

نظراً لما تمثله الواقعة من تعد صارخ على النفس، مما ينبئ عن خطورة إجرامية شديدة فى نفوس مرتكبيها وما وجه به السيد اللواء محمد علي حسين مساعد الوزير مدير أمن الإسماعيلية من تشكيل فريق بحث برئاسة العميد محمد فوزي مدير إدارة البحث الجنائى، وضم العقيد عصام عطوان رئيس مباحث المديرية، وكافة ضباط إدارة البحث، وضباط وحدة مباحث مركز شرطة الإسماعيلية.

حيث أُوكل إليهم إجراء التحريات وتكثيف الجهود الأمنية لكشف غموضها والعمل على سرعة تحديد وضبط الجناه وإتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، تنسيقاً وفرع الأمن العام بالإسماعيلية.

فقد تم وضع خطة بحثية أسفرت جهودها عن ورود معلومات مفادها أن وراء إرتكاب تلك الحادث كلا من :

1. المتهم «وائل . ا» مواليد 2/1/1976 سائق مقيم مساكن مبارك بمدينة المستقبل – دائرة مركز أبوصوير.

2. المتهم «محمد . ا» مواليد 16/12/1976 عامل مقيم الضبعية – دائرة مركز الإسماعيلية.

صورة المتهمان والمضبوطات وأدوات الجريمة

مؤسسة الإبداع الإعلامي

وتم إعداد مأمورية بإشراف السيد اللواء محمد علي حسين مدير أمن الاسماعيلية، والعميد محمد فوزي مدير إدارة البحث الجنائى، وبرئاسة العقيد عصام عطوان رئيس قسم المباحث الجنائية، وضباط مباحث مركز شرطة الإسماعيلية، وضباط إدارة البحث الجنائى بالمديرية، وبالتنسيق مع فرع الأمن العام.

وقد أسفرت عن ضبط المتهمان وبحوزة الثانى الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه، وبمواجهتهما بما توصلت إليه التحريات إعترفا تفصيلياً بإرتكاب الحادث، حيث اقروا إصطحابهما للمجني عليه من موقف السيارات الكائن بمنطقة الحكر – دائرة قسم ثان، بغرض توصيلهما إلى منطقة الضبعية – دائرة مركز الإسماعيلية، وعند الوصول إلي مكان العثور على الجثة طلب منه المتهم الأول التوقف لقضاء الحاجة، وأثناء ذلك غافل الأول المجنى عليه وأحدث إصابته بجروح طعنية من الجانب الأيسر بسلاح أبيض «مطواة» كانت بحوزته، وخوفاً من أن يتعرف عليهما قام الثانى بإنزاله من السيارة وذبحه من رقبته بسلاح أبيض «كتر« كان بحوزته.

وتم ضبط المسروقات وهى عبارة عن "كاسيت سيارة، سماعة، شاشة عرض DVD، وعدد 1 كوريك"، كما أرشد المتهمان عن الأسلحة البيضاء المستخدمة فى الجريمة.

وتم التحفظ على المتهمان والمضبوطات، واخطار النيابة العامة بإشراف المستشار ياسر أبو غنيمة المحامي العام لنيابات الاسماعيلية لعرض المتهمين لفتح التحقيقات وتمثيل الجريمة.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى