الخميس ٠١ / أكتوبر / ٢٠٢٠ 05:28
أخر الأخبار

الأستاذ لويس جريس يستغيث من الروتين لموظفى الحكومة.

الأستاذ لويس جريس مع صديقة
الأستاذ لويس جريس مع صديقة

الأحد ١٢ / نوفمبر / ٢٠١٧ 04:55 م نائل نبيل 7797 مشاركة
تم النسخ


  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

كتب الأستاذ الكبير لويس جريس علي صفحته الشخصية بالفيسبوك، قصة إنسانية تحمل رسالة إستغاثة من الروتين الحكومى لكثير من موظفى الحكومة، وذلك بعد تعرض أستاذه وصديقة «وديع فلسطين» لموقف يمثل إهدار لقيم وإحترام وتوقير أبائنا بمرحلة الشيخوخة فكتب وقال :

أستاذي الذي مازال يعلمني؛ وديع فلسطين..
بلغ الخامسة والتسعين من عمره المديد في أول أكتوبر.. وكان يتقاضى معاشاً من الحكومة وفوجئ بوقف صرف المعاش بحجة أن الذي يتعدى التسعين من عمره يجب أن يثبت أنه مازال على قيد الحياة، والإثبات الوحيد هو أن يذهب لإدارة معاشات الحكومة ويقدم لهم البطاقة الشخصية بنفسه ويقول أنه مازال حياً يرزق، وعندما ذهب كانت في الطابق الثالث ولا يوجد مصعد فذهبت السيدة وردة التي كانت تراققه إلى موظف صرف المعاشات وقالت له أن الأستاذ وديع فلسطين موجود تحت في الطابق الأرضي ولا يستطيع الصعود على السلم ولكنه أصر على ضرورة صعوده ووقوفه أمام الموظف، وبجهد جهيد ارتقى درجات السلم لموظف المعاشات الذي لم يقدم له كرسياً ليستريح ونظر إليه من تحت لفوق وقال له بجفاء "اتفضل ياسيدي سوف نرسل لك شيك المعاش".. وحتى كتابة هذه السطور لم يصل الشيك..
هكذا نعامل شيوخنا الذين ربونا وعلمونا الكثير..
#لويس_جريس

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
الأعلي مشاهده
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى